• الجمعة 28 ذي الحجة 1437هـ - 30 سبتمبر 2016م

130 ضحية لـ 1711 حادثاً مروعاً بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

تحرير الأمير (دبي)

ارتفع مؤشر الوفيات المرورية في دبي بنسبة 68% خلال الأشهر السبعة الماضية من العام الجاري، بواقع 130 حالة وفاة، مقابل 77 وفاة في الفترة ذاتها من العام الماضي، بحسب إحصاءات قسم الرصد والتحليل في الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي. وقال العميد سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة لـ«الاتحاد»: إن شرطة دبي وضعت حزمة من الخطط والأفكار علاوة على تنفيذ توصيات من قبل (المجلس المروري الموحد) بقصد الحد من الحوادث المرورية القاتلة، عبر حملات ضبطية وتشجيعية إلا أن الخطأ البشري يتصدر الموقف مؤدياً إلى حوادث مروعة أودت بأرواح الكثيرين خلال الفترة الماضية (مما رفع مؤشر الخطر ليصل إلى اللون الأحمر).

وكشف أن مجموع الحوادث وصل إلى 1711 حادثاً أسفرت عن 1329 إصابة، منها 93 بليغة، تورطت فيها 3184 مركبة أدرجت معظمها تحت (الخطيرة).

وأوضح بأن مخالفة عدم ترك مسافة كافية بين المركبات، جاءت بالمرتبة الثانية في قائمة مسببات الحوادث المروعة بواقع 23 حالة وفاة خلال الفترة نفسها حيث أدت إلى 304 إصابات من بينها 107 بليغة، منوهاً بأن مخالفة الانحراف المفاجئ جاءت في المرتبة الثالثة بواقع 21 حالة وفاة، مقابل 12 حالة وفاة في الفترة ذاتها من العام الماضي، بنسبة تتجاوز 60% تورطت بها نحو 612 مركبة.

وقال: ما تزال السرعة تؤرق رجال المرور حيث ارتفعت وفيات الحوادث الناتجة عن السرعة الزائدة، في الأشهر السبعة من العام الجاري بواقع 12 حالة وفاة، مقابل أربع حالات وفاة فقط في الفترة ذاتها من العام السابق، لافتاً أن السرعة الجنونية من أخطر الأسباب المؤدية إلى حوادث مركبة أو متسلسلة، وأدت إلى 26 حادثاً خلال 7 أشهر من العام الجاري.

وعزا المزروعي الحوادث المرورية المفزعة إلى أخطاء بشرية مثل الإهمال وعدم الانتباه، التي تورط بها 99 مركبة أدت إلى وقوع 65 حادثاً، أسفرت عن وفاة 9 أشخاص خلال الأشهر السبعة من العام الجاري، مقابل أربع حالات فقط في ذات الفترة. وشدد على عدم استخدام الهاتف المتحرك في البحث أو إرسال رسائل عبر الواتس آب أو وسائل التواصل الاجتماعي باعتباره أداة تشتت تجعل السائق غافلاً تماماً عما يحيط به. وقال: إن قائمة الأسباب المؤدية إلى الموت تضمنت (عدم الالتزام بخط السير) التي أدت إلى وقوع 78 حادثاً، أسفرت عن وفاة ستة أشخاص وإصابة 54 آخرين، فيما تورط 158 مركبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض