• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السفير الإيطالي لدى الدولة لـ «الاتحاد»:

7 مليارات دولار التبادل التجاري بين الإمارات وإيطاليا العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

حوار: بسام عبد السميع

أكد ليبوربو ستيلليلنو سفير جمهورية إيطاليا لدى الدولة، دعم إيطاليا للإمارات في رهانها على المستقبل القائم على الابتكار والتعاون مع العالم في التصدي لمختلف التحديات، والمستقبل الواعد الذي يعتمد على القيادات الشابة، مشيرا إلى متانة وقوة العلاقات بين الجانبين واصفاً إياها بـ «الراسخة» والمستمرة. وقال ستيلليلنو في حوار مع «الاتحاد» أمس «إن الزيارات المتكررة بين الجانبين تشكل مقياساً حقيقياً لمتانة العلاقات بين الإمارات وإيطاليا». وتابع ستيلليلنو قائلا إن «الإمارات بلد يتمتع بانتعاش اقتصادي كبير»، مؤكداً أهمية دعم حجم التبادل التجاري القائم حالياً الذي تجاوز 7 مليارات دولار بنهاية العام الماضي. وأفاد بأن إيطاليا تعمل على المساهمة الفعالة في مسار التنوع الاقتصادي الذي تنتهجه الإمارات، مشيرا إلى أن إيطاليا تمتلك خبرة واسعة في مجال الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال ستيلليلنو إن الدورة الخامسة للجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وإيطاليا، التي اختتمت أعمالها في مدينة ميلان نوفمبر الماضي، ركزت على تعزيز التعاون الثنائي في قطاعات المشروعات الصغيرة والمتوسطة والابتكار والتجارة والاستثمار والسياحة والصناعة والزراعة والخدمات المالية، إلى جانب حقوق الملكية الفكرية، وفي ختام أعمالها تم توقيع 4 مذكرات تعاون في مجالات الأغذية الحلال والتدريب وتأمين الصادرات. واختيار الجانبين 30 فكرة لمشروع صغير ومتوسط قائمة على الابتكار للشراكة بين رجال الأعمال وأصحاب المشروعات من الجانبين لتبادل الخبرات وتحقيق مزيد من التعاون في هذا القطاع الحيوي، وفتح مزيد من الأسواق لتلك المشروعات.

وقال ليبوربو ستيلليلنو إن إيطاليا تعتمد في استراتيجيتها التجارية على سوقين أساسيين هما «أميركا ودول مجلس التعاون»، مؤكدا أن بلاده تنظر للإمارات باعتبارها بوابة لدخول الشركات والمنتجات الإيطالية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، باعتبارها محوراً تجارياً رئيسياً في المنطقة. وأوضح أن أبرز الصادرات الإيطالية إلى الإمارات تتركز في المجوهرات والأثاث والأجهزة الطبية والأزياء وسيارات فراري والصناعات الغذائية، إضافة إلى افتتاح عدد من المطاعم الإيطالية في فنادق الخمس نجوم، مشيرا إلى أن الفرد الإماراتي يستحوذ على الحصة الأعلى عالمياً لسيارات فراري الإيطالية.

وأضاف ستيلليلنو أنه، في المقابل، تعد إيطاليا أيضا وجهة مميزة للاستثمارات الإماراتية في مختلف الأنشطة الاقتصادية، مثل مجال التصنيع وصيانة الطائرات، والتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي، والشحن والنقل، وصناعة الألمنيوم، والحلي والمجوهرات والأحجار الكريمة. وتابع «تشهد الاستثمارات الإماراتية في إيطاليا نمواً مضطرداً ومنها بيادجيورو مع مبادلة وطيران الاتحاد مع أليطاليا، مؤكداً أن هذه الاستثمارات تدعم أعمدة اقتصادية أخرى مثل القطاع العقاري، كما تم تنظيم زيارات لعدد من صناديق أبوظبي السيادية مثل أديا، وغيرها إلى مدن إيطالية شملت ميلانو وروما بهدف زيادة هذه الاستثمارات في إيطاليا.

وأوضح، أن الشراكة بين الاتحاد للطيران والخطوط الجوية الإيطالية «أليطاليا» خلقت شبكة دولية متكاملة للنقل الجوي ذات قدرات عالية تربط بين جميع القارات وتسهم بزيادة عدد المسافرين بنحو 28,5% خلال العام الجاري، ما سيرفع عدد المسافرين على الخطوط الإيطالية إلى 45 مليون مسافر وفقاً لتوقعات القطاع. يشار إلى أن الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات استحوذت مؤخراً على 49% من شركة الطيران الإيطالية «أليطاليا» في صفقة قيمتها 1,7 مليار يورو (8,5 مليار درهم) وتستهدف الاتفاقية تجديد شركة «أليطاليا» وتعزيز قدرتها التنافسية وتحقيق الربحية المستدامة.

وأشار ستيلليلنو إلى أن الإمارات وإيطاليا تربطهما علاقة تجارية وتعاون وثيق طويل الأمد «ويأتي قطاع الفضاء معززاً لهذه العلاقات»، مشيداً بتوقيع وكالة الإمارات للفضاء مذكرة تفاهم مع وكالة الفضاء الإيطالية الأسبوع الجاري، لتعزيز علاقات التعاون الاستراتيجي المشترك خلال المراحل الراهنة والمستقبلية وأهمية التعاون بين الدولتين في مجال الفضاء.

وأكد وجود فرص عديدة واعدة لزيادة التعاون الثنائي على الصعيد الاقتصادي والتجاري، متوقعاً أن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من التعاون المشترك خصوصاً على صعيد الابتكار، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والاستثمارات بمجال الطاقة المتجددة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا