• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

تغييرات في صفوف الجيش الكوري الشمالي

«الطاقة الذرية» مستعدة للعمل في كوريا الشمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يونيو 2018

فيينا (وكالات)

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس، استعدادها لاستئناف عملها في كوريا الشمالية «خلال أسابيع» إذا ما تم التوصل لاتفاق سياسي بخصوص البرنامج النووي للدولة الآسيوية المعزولة. وقال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو للصحافيين «سيكون بوسعنا استئناف أنشطتنا التحققية في وقت قصير خلال أسابيع وليس اشهرا». وتأتي تصريحات أمانو فيما تتواصل التحضيرات للقمة التاريخية المرتقبة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في سنغافورة في 12 يونيو.

وكانت بيونج يانج طردت مفتشي الوكالة الدولية من موقع يونج بيون النووي العام 2009، وترفض منذ ذلك الوقت السماح لهم بإجراء أي تفتيش على أراضيها.

من جانبه رحّب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بـ«الجهود الرامية إلى تخطي المواجهات» والتي يبذلها ترامب وكيم جونج أون.

على صعيد آخر ، أعلنت سيؤول أنها تتابع التغييرات التي جرت في صفوف الجيش الكوري الشمالي بعد معلومات أشارت إلى أن بيونج يانج استبدلت ثلاثة من أعلى ضباطها قبل القمة المرتقبة مع الولايات المتحدة.

وبحسب الصحافة فان التعديلات يمكن أن يكون هدفها منع قيام احتجاجات من قبل كوادر في الجيش الكوري الشمالي على أي تعديل محتمل في السياسة النووية.

وفي نهاية مايو كشفت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية عن تعيين كيم سو جيل مديراً للمكتب السياسي العام الواسع النفوذ في الجيش بدلا لكيم جونغ غاك. وأوردت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية «يونهاب» نقلا عن مصادر في الاستخبارات أن رئيس هيئة الأركان الميجور جنرال ري ميونغ سو استُبدِل أيضاً بمساعده ري يونغ غيل. وأضافت الوكالة أن وزير الدفاع باك يونغ سيك حل محله أيضاً نو كوانغ شول الذي كان يشغل حتى الآن منصب نائبه الأول.