• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

مطبخ النجوم..

سعيد سالم يستعد لطبخ طعام لـ 5 آلاف يتيم مصري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 يونيو 2018

أحمد النجار (دبي)

يستعد الممثل الإماراتي سعيد سالم، لتحضير وجبة إفطار تكفي لـ 5 آلاف يتيم مع عائلاتهم في مدينة كفر الشيخ بمصر، وتتزامن هذه المبادرة، التي ترعاها جمعية الشارقة الخيرية، مع يوم زايد للعمل الإنساني، الذي يصادف يوم التاسع عشر من رمضان من كل عام، وهي ليست المرة الأولى، التي ينذر سعيد وقته ومهاراته في الطبخ كمتطوع في رحلات خيرية خارج الدولة، تكون مهمته فيها الطبخ، بمشاركة الشيف الإماراتي محمد البنا.

إلى ذلك، قال سعيد إن الأكلات الرئيسة، التي سيتم إعدادها ستكون من المطبخ المصري، مثل الفاصوليا والباميا والبازليا مع اللحمة والدجاج والأرز بالشعيرية، كما سيتم تحضير أكلات شعبية من المطبخ الإماراتي مثل المجبوس باللحم والدجاج، أما الحلويات فستكون مصرية بامتياز مثل أم علي والكنافة.

وأضاف أنه تطوع العام الماضي وطبخ لأكثر من 3 آلاف محتاج في بنجلاديش برفقة الشيف محمد البنا ضمن مبادرة إغاثة وإطعام دور الأيتام في 5 قرى بمعدل 500 يتيم على كل مائدة، كما طبخ أكلات شعبية إماراتية في 3 قرى في مدينة بورتسودان بالسودان، ضمن مبادرة خيرية لعلاج العيون.

وحول التطوع بالطبخ للأيتام، قال سعيد إنه أرقى عمل خيري يعتز به. وتمنى من المحسنين جمع صدقاتهم لتغيير حياة الكثيرين وإحداث فارق في حياتهم. وكان سعيد رفض فرص تمثيل لمصلحة المبادرات التطوعية، معتبراً أن العمل الإنساني بألف عمل فني، مرجحاً خيار التطوع خاصة إطعام الفقير واليتيم من الأعمال الصالحة.

وعن مائدته الخاصة في رمضان، قال إن السمك وجبة رئيسة على مائدة الإفطار، إلى جانب الأرز بأنواعه، موضحاً أن ولديه طبخة سريعة مفضلة يستغرق إعدادها 35 دقيقة فقط وهي الأرز بالتونة. ولم يخف سعيد قصة غرامه مع الحلويات مثل اللقيمات والخبيص والعصيد، إلا أنه أكد أنه يتناولها باعتدال، ولا يحب الأكل بشراهة فهو يعشق استطعام كل شيء ويتلذذ به.

وأشار إلى ظاهرة تبادل الأطباق التي لا تزال حاضرة في رمضان وتكثر في الفرجان، فمثلا لا يزال جيرانه في إمارة أم القيوين، يفرشون سفرة كبيرة أمام البيوت أو في المجالس بحسب الطقس، فيما يتعهد كل واحد من الجيران بجلب طبق من منزله للمشاركة، ليجتمع أكثر من 30 شخصاً من أبناء الفريج في مشهد رمضاني يجسد أواصر التلاحم الاجتماعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا