• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م
  05:40     سبعيني يفتح النار في سوبرماركت في فرنسا ويصيب شخصين بجروح خطيرة    

بحثتا آفاق التعاون المشترك

1,6 مليار درهم التبادل التجاري بين الشارقة وعُمان خلال 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 سبتمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

بلغ حجم التبادل التجاري بين إمارة الشارقة وعُمان خلال عام 2015 نحو 1,6 مليار درهم، منها 414 مليون درهم صادرات الإمارة إلى السلطنة، بحسب بيان أمس.

ونظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة لقاء مع وفد فرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة جنوب الباطنة، لاستعراض أبرز الفرص الاستثمارية والإمكانيات التجارية والسياحية المتاحة لدى الجانبين بهدف تعزيز مجالات التعاون الثنائي وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين، تعزيزاً لمسيرة التعاون المشترك وترسيخاً لجهود التكامل الاقتصادي المنشود بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وركَز اللقاء على أهمية تعزيز بناء شراكات اقتصادية متنوعة تدعم أهداف التنمية المستدامة، وتفتح آفاقا أوسع للاستثمارات المتبادلة، حيث ناقش الجانبان إمكانية تطوير خطط عمل مشتركة لترجمة الفرص إلى شراكات على أرض الواقع في المجالات التي تحتل أولوية على الأجندة الاقتصادية لإمارة الشارقة وسلطنة عُمان.

حضر اللقاء من غرفة الشارقة عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وسيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، ومحمد أحمد أمين، مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال، وعدد من رجال الأعمال من الجانبين.

وقال العويس: «يأتي تنظيم هذا اللقاء في إطار حرص غرفة تجارة الشارقة على تطوير العلاقات الاقتصادية، وتعزيز الشراكات التجارية بين إمارة الشارقة وسلطنة عُمان، بغية تعزيز أوجه التعاون المشترك، والارتقاء بحجم التبادل التجاري، بما يتناسب مع ما يتمتع به البلدان من إمكانات اقتصادية وتجارية واستثمارية وسياحية هائلة، بما يصب في مصلحة تكريس منظومة التعاون الخليجي المشترك».

وطالب العويس رجال الأعمال والمستثمرين من الجانبين إلى الاستفادة من الإمكانيات والفرص الاستثمارية المتاحة في العديد من القطاعات الاقتصادية، والدخول في شراكات ومشروعات مشتركة في جميع المجالات لرفع حجم التبادل التجاري، فوفقاً لأحدث البيانات التي تشير إلى أن واردات إمارة الشارقة من سلطنة عُمان بلغت 700 مليون درهم خلال عام 2015، فيما بلغت صادرات الإمارة إلى السلطنة نحو 414 مليون درهم، ليبلغ بذلك حجم التبادل التجاري بين الجانبين خلال عام 2015 نحو 1,6 مليار درهم.

وقال المهندس حمود بن سالم بن محمد السعدي، رئيس مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة جنوب الباطنة: «هذا اللقاء لتعزيز التعاون ولبحث مختلف المواضيع التجارية والصناعية للوصول إلى نجاحات مشتركة بين الجانبين، ولتذليل العقبات وحل المشكلات كافة التي قد تواجه المستثمر في إمارة الشارقة وسلطنة عُمان، ولتهيئة الظروف لتطوير العلاقات الاقتصادية وتقديم التسهيلات الاستثمارية، وتحرص القيادة في عُمان دوماً على التطوير في المجالات والقطاعات الاقتصادية كافة، إلى جانب تنمية المناطق الحرة وتشييد الموانئ، ومن هنا نحن ندعو المستثمرين ورجال الأعمال من إمارة الشارقة للاستفادة من هذا التطور الذي تشهده السلطنة والاستثمار فيها».

وتضمن البرنامج أيضاً عرضاً توضيحياً عن مركز الشارقة لتنمية الصادرات، تناول الخدمات المتعددة ذات القيمة المضافة التي يوفرها المركز لمجتمع الأعمال، لاسيما المنشآت الاقتصادية العاملة في مجال الإنتاج والتصدير، تلاه عرض توضيحي آخر عن هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، تناول أبرز الإنجازات والمرافق المتطورة والخدمات اللوجستية النوعية والمزايا والحوافز التي توفرها حرة مطار الشارقة للمستثمرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا