• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مدرّسة تقطع ابنتها المعاقة إربا وتشوي جثتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مايو 2014

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

قامت مدرّسة في ناميبيا، بقتل ابنتها المعاقة وحرق بقايا جثتها، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

وعثر على أجزاء متفحمة من جثة الشابة ماجدلينا نونيانجو آمونيوكو، البالغة من العمر 26 عاما، في مكان إقامة حفلات الشواء في الساحة الخلفية من منزل العائلة في مدينة أونجويديفا بناميبيا.

وولدت آمونيوكو بمرض يشل وظائف الجسم ويجعلها طريحة الفراش.

وقال جيران العائلة إن الشابة قطعت إربا حتى الموت بواسطة ساطور قبل حرق بقاياها في موقد للشواء. كما تم حرق كرسيها المتحرك ومقتنياتها الأخرى.

ونقلت الصحيفة عن تقارير صحفية ناميبية أن رأس الفتاة نجا من الجريمة ويمكن رؤيته في مكان الشواء.

وتم توقيف الوالدة، البالغة من العمر 49 عاما والتي لم تكشف هويتها، وتوجد الآن في مستشفى للأمراض النفسية.

وأبلغت الأم الشرطة أن المنزل توجد به شياطين وأنها كانت تراهم. وأن صوتا كان يأمرها بقتل الأعداء الموجودين معها في المنزل.

وقد اكتشفت جثة الفتاة صباح مقتلها من قبل أحد أبناء المتهمة، الذي سأل والدته عن أخته. فرفضت إبلاغها بما جرى لها. فبحث عنها في المنزل قبل أن يكتشف ما أقدمت عليه والدتهما.

على الفور، اتصل الشاب -الذي يدرس في الجامعة- بالشرطة التي حضرت واعتقلت الأم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا