• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

"روشتة" مبتكرة لمواجهة جرائم الكراهية ضد المسلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

وصفي شهوان (الاتحاد)

تزايدت حالات التعدي والتهجم على المسلمين في بعض دول الغرب، في إطار ما صار يعرف باسم ظاهرة «الإسلاموفوبيا».

وتحدث مثل هذه الاعتداءات في الأماكن العامة أو وسائل النقل وحتى في الشوارع، من قبل متهورين لا يتورعون حتى عن مهاجمة السيدات المسلمات لفظياً وبدنياً، بحجة أنهن «إرهابيات».

وكشفت إحصاء مجموعة «Tell Mama» لمراقبة العنف ضدّ المسلمين، في استقصائها السنوي، ارتفاعاً في نسبة جرائم الكراهية ضد المسلمين بلغت نسبته 326٪، في حين وثقت مجموعة مساجد «المجلس الإسلامي في بريطانيا» 100 جريمة بدافع الكراهية خلال عطلة نهاية الأسبوع فقط، كما زادت معدلات تلك الجرائم في فرنسا بعد قرار 30 مدينة فرنسية حظر لباس البحر الإسلامي «البوركيني».

وعززت حادثة «سيدة البوركيني» في فرنسا، والتي أجبرها عدد من رجال الشرطة على خلع ملابس البحر التي كانت ترتديها على الشاطئ، أمام الناس، دوافع المتطرفين الأجانب للتعدي على المسلمات، والمبرر الأول لهم هو المساعدة في محاربة الإرهاب.

وتحاول بعض وسائل الإعلام والمؤسسات الفاعلة في الغرب التصدي لظاهرة «الإسلاموفوبيا»، من خلال توعية الجمهور بضرورة مراعاة مشاعر الغير واحترام خصوصياته وعاداته وشعائره الدينية والمجتمعية.

ونشرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، مؤخراً، مجموعة من النصائح المرسومة بشكل كاريكاتيري جذاب، ترشد خلالها الجمهور بكيفية التصرف في حالة حدوث جريمة كراهية ضد المسلمين، خاصة لو كان الضحية فتاة وحيدة وقد تكون عرضة للخطر، ونعرض لكم تلك الوصايا التي قدمتها مصممة تدعى ماري شيرين يانير ضمن دليل فني يوضح كيفية دعم المسلمين ضد العنصريين الأجانب، وهي كما يلي: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا