• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لم تستقر على مسلسلها الرمضاني الجديد

نيكول سابا: خلقت لنفسي هوية في عالم الغناء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

القاهرة - هند علي

تعتزّ الفنانة اللبنانية نيكول سابا بكل خطواتها، سواء في مجال التمثيل أو الغناء، وترى أن النجاح الذي حققته فيهما، يدفعها للتأني والتفكير بدقة في الخطوات المقبلة، وتطمح لأن تكون مشاركة في عمل مختلف، أو ربما لأن تكون هي صاحبة الاختلاف بفكرة كليب أو أغنية تقدمها. نيكول فازت مؤخرًا بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في مسلسل «ألف ليلة وليلة»، وقالت في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد» إنها تعيش حالة من السعادة بهذا التكريم، مشيرة إلى أنه يمثل لها تقديرا معنويا عظيما، وتعتبره كذلك لافتة مميزة تنسيها التعب والمجهود الذي بذلته خلال هذا العمل. وأضافت: الحقيقة أننا نتعب ونظل شهورا خارج منازلنا، تاركين أسرنا، لأجل تنفيذ العمل، ويأتي هذا التكريم ليجعلنا نشعر أن عملنا وصل للجمهور على أكمل وجه.وأوضحت أن شخصية «شهرزاد» التي قدمتها في العمل، وضعتها في تحدٍ كبير، إذ سبق أن جسدتها فنانات كثيرات، مثل نجلاء فتحي ونيللي، لكنها لم تحاول تقليدهن، إنما استقلّت بنفسها عنهن، لتخرج من المقارنة معهن. ولفتت إلى أن «شهرزاد» كانت شخصية مركّبة، وبها العديد من العناصر والمشاعر، فهي تمزج بين حبها لأهلها وعائلتها وأيضًا رغبتها في الانتقام، وتابعت: هي شخصية تجمع الكثير من الملامح ويمكنني اعتبارها «ثقيلة» من ناحية ما تحمله، وتطلب ذلك مني مجهودًا كي أجعل المشاهد يتعاطف معي تارة في ظل ما أعيشه وأسرتي، وتارة أخرى يؤيدني في رغبة الانتقام. وكانت نيكول قد طرحت مؤخرًا كليب «قررت»، الذي حقق أصداء إيجابية عديدة، وعنه قالت: ناقشت فيه تأثير وسائل التواصل والتكنولوجيا الجديدة على علاقاتنا الانسانية، لكن بطريقة خفيفة، والفكرة جاءتني من فقداننا التواصل بيننا كبشر من شدة تركيزنا في الهواتف المحمولة وغيرها من الوسائل، وخرج الكليب بشكل ظريف. وأوضحت أنها تتمنى لو يعود الزمن للوقت الذي كان أفراد الأسرة يستمتعون فيه بالدفء العائلي، مثلًا يتناولون الكؤوس في السيارة، أو الذهاب إلى الملاهي الترفيهية، مشددة على أن الأمر لا يحتاج أي تكلف، فيما سيكون سبب فرحة كبيرة نعيشها، وهذه هي الروح التي طمحت في أن تكون طاغية على الكليب. وذكرت أن الكليبات التي تقدمها غالبًا ما تكون هي صاحبة فكرتها، واستطردت قائلة: يجب على كل فنان تقديم فكرة جديدة ومختلفة وألا يضيع وسط الزحام، وأنا شخصيًا تمكنت من خلق هوية لنفسي في عالم الغناء، ولم يكن هذا يسيرا، إنما نتيجة مشوار وخيارات جاءت بعد تأنٍ شديد. ولفتت نيكول إلى أنها انتهت من تصوير 5 حلقات من مسلسل «قلب العدالة» الذي ينتمي إلى نوعية الأعمال ذات الحلقات المنفصلة المتصلة، وهو مأخوذ من نسخة أجنبية، وتجسد فيه شخصية فنانة تتورط في جريمة قتل، وبسببها تمثل أمام القضاء. واعتبرتها نيكول خطوة لدعم الدراما الخليجية، وتساعد على انتشار الفنان، وتتولى إنتاجه شركة «إيمدج نيشن أبوظبي»، إحدى الشركات الرائدة في مجال الإعلام والترفيه في منطقة الشرق الأوسط، ووصفت العمل بأنه «مِكس» متميز بين لبنان ومصر والخليج، إذ يقوم بإخراجه المصري أحمد خالد، ويشارك في التمثيل نجوم من بلاد متعددة منها لبنان. وذكرت أنها تظهر في حلقتين ضمن حلقات مسلسل «نصيبي وقسمتك» الذي يواصل فريق عمله تصويره هذه الأيام، بعد توقفه فترة طويلة، ويشاركها البطولة النجوم هاني سلامة، مي سلم، ريهام حجاج، درة، ريهام عبد الغفور، وهو من تأليف عمرو محمود ياسين، إخراج عطية أمين، ومن المقرر عرضه قريبًا. وأشارت إلى أنها لم تحسم موقفها بعد من الأعمال الرمضانية التي تلقت عروضًا للمشاركة فيها، إنما وقعت على بطولة مسلسل «أولاد تسعة»، الذي ينتمي لأعمال الدراما الطويلة، ويتكون من 60 حلقة، تأليف فداء الشندويلي، إخراج أحمد شفيق، إنتاج صادق الصبّاح، وسيتم عرضه بعد رمضان المقبل، أي خلال أوائل عام 2017، ولم يتحدد باقي الفنانين الذين سيشاركونها البطولة. وأوضحت أنها انضمت كذلك إلى فريق عمل فيلم جديد، لكن لا تودّ التصريح به الآن حتى بدء التنفيذ، بعد أن قدمت فيلم «حياتي مبهدلة» مع محمد سعد، الذي عرض خلال عام 2015.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا