• الخميس 26 شوال 1438هـ - 20 يوليو 2017م

«ياقوت أزرق» في جدول مائي وسط فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

إيسوار- فرنسا (أ ف ب)

وسط فرنسا على وقع تدفق المياه في جدول مائي، اكتشف رجل مولع بالمعادن حقلاً للياقوت الأزرق، في مشهد يشبه مهمات البحث عن الكنوز في أقاصي الأرض.

يجلس نيكولا ليجيه القرفصاء وسط المياه باحثاً بلا كلل في الطبقة السفلية للمجرى المائي ذي الضفاف الخضراء قبل تصفية الترسبات. وفي وسط حبات الرمل، تكشف بضعة أطياف زرقاء وجود المعدن الثمين الشاهد على الثروات المعدنية لبراكين منطقة أوفيرنيه الفرنسية الراقدة منذ عصور، وأقدمها يصل عمره إلى 45 مليون سنة، فيما يبلغ أحدثها ثمانية آلاف سنة فقط. وقد اكتشف أول أحجاره الثمينة «عرضاً» خلال عملية تنقيب.

ويروي ليجيه المولع بالأحجار الكريمة (39 عاماً): «خلف صخرة يمكن بسهولة رؤيتها من المياه، كان هناك طيف أزرق أثار فضولي، ظننت في بادئ الأمر أنني وقعت على حجر قديم».

ويشير إلى أن «الياقوت الأزرق طفا على السطح، في حين يبقى في العادة مدفوناً في ثقوب محفورة في الطبقة العميقة من الصخرة من دون إمكان التحرك بسبب ثقله». وبعدما يجوب المجرى المائي، ينتهي به المطاف بالعثور على بلورات يتراوح لونها بين الأزرق الملكي والزبرجد وبحجم يتراوح بين «ميليمترات عدة وسنتيمترات عدة». ويؤكد عالم الجيولوجيا بيار لافينا أن «الياقوت الأزرق موجود حيثما هناك أنهار وجداول تنبع من البراكين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا