• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد إجراءات وآليات للرقابة على السائقين وتطوير أدائهم

«أجرة أبوظبي».. 5691 شكوى في مقابل 72 مليون راكب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

تراجع عدد الشكاوى الواردة إلى مركز استقبال الشكاوى في مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة، في أبوظبي، إلى 2.43% العام الماضي ، حيث وصلت إلى 5691 شكوى، في حين بلغت في 2014 ، 5833 شكوى، حسبما كشف تقرير مؤشرات الأداء الذي أصدره المركز نهاية العام 2015.

وأورد التقرير تناقصاً واضحاً في أعداد الشكاوى في الأشهر الأخيرة من العام 2015، ليصل عددها إلى 289 شكوى في شهر ديسمبر 2015، في حين وصل إلى 352 شكوى في الشهر نفسه من العام 2014.

وسجل التقرير أكبر عدد من الشكاوى في أكتوبر 2015، لتصل إلى 672 شكوى، مقارنة بـ 702 في شهر مارس 2014.

وقال محمد درويش القمزي، مدير عام المركز لـ «الاتحاد»: إن هذا العدد هو مجموع الشكوى، بغض النظر عن صحتها من عدمه وهو عبارة عن كل ما ورد إلى المركز في التحقيق أو التصفية، مشدداً على أنه مثل نسبة ضئيلة إذا ما قورن بالأعداد التي نقلتها أجرة أبوظبي 2015 والبالغة 72 مليون راكب، بمعدل 6 ملايين راكب في الشهر.

وأوضح أن المركز نجح في خفض المعدلات، بعد اتخاذ العديد من الإجراءات والآليات للرقابة على السائقين وتطوير أدائهم، مشيراً إلى أن المركز يحرص على اعتماد برامج ترفع مستوى الثقافة المرورية بين سائقي مركبات الأجرة في أبوظبي، من خلال تنظيم ندوات وورش وبرامج توعية للسائقين.

وأشار إلى أن أغلبية الشكاوى تتعلق بعدم معرفة السائقين بالعناوين بسبب فقدان لغة التخاطب من بعض الركاب، أو اتخاذ طرق غير مباشرة إلى المكان المحدد، مشدداً على أن نسبة الشكاوى لا تعتبر مرتفعة بالقياس إلى إجمالي عدد الرحلات التي تقوم بها سيارات التاكسي في أبوظبي.

وأكد أن المركز يعمل وفق آلية متطورة لاستقبال الشكاوى والتعامل معها خلال 48 ساعة من تاريخ استقبالها، عن طريق مركز الاتصال، وتحويلها إلى مكتب تحقيق يتصل بالسائق، ويحقق معه في موضوع الشكوى، كما يتواصل مع أصحاب الشكوى لإبلاغهم بنتيجة التحقيق.

ولفت إلى أن آلية الرقابة والمحاسبة تتخذ كل السبل التي تمنح الركاب فرصة القيام برحلات ممتعة خالية من المنغصات، مشيراً إلى أن السائق الذي ترد منه شكوى تسجل نقاطاً سوداء عن كل شكوى ضده، حتى تكتمل 24 نقطة، بعدها يتم توقيع عقوبة عليه، حسب نوعية الشكاوى، وقد تصل إلى سحب التصريح وإنهاء الخدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض