• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للموانئ» تدعم مبادرة طرود الخير لبحارة الميناء الحر في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

قدمت شركة أبوظبي للموانئ دعماً لوجستياً لمبادرة طرود الخير، التي استهدفت بحارة الميناء الحر في أبوظبي، وقد زار الشركة وفد طلابي من جامعة نيويورك في أبوظبي والمدرسة البريطانية الدولية وممثلون عن مؤسسة “آنجل أبييل” الخيرية، التي نظمت عملية توزيع أكثر من 200 طرد خيري تسلمها البحارة العاملون في الميناء الحر.

وتولت “شركة أبوظبي للموانئ” عمليات التنسيق مع السفن الراسية في الميناء والاتصال مع طواقم البحارة لاستلام الطرود، التي كانت مجموعات الطلاب من جامعة نيويورك قد أعدتها، وقامت بتغليفها استعداداً لتسليمها إلى البحارة على السفن المتواجدة في الميناء الحر والميناء الحر الجديد، بالتعاون مع طلاب المدرسة البريطانية الدولية.

وتشتمل طرود الخير على القمصان والصنادل وقطع الصابون ومعجون الأسنان وبطاقات الاتصال الهاتفي، وتأتي هذه التشكيلة من المحتويات في إطار دعم البحارة، الذين قد يمضون الأشهر في البحر قبل أن يتمكنوا من العودة إلى اليابسة.

وذكر عبدالكريم المصعبي نائب الرئيس لعمليات الموانئ التابعة للشركة، أن شركة أبوظبي للموانئ تحرص على دعم مثل هذه المبادرات التي من شأنها المساهمة في تحسين نوعية الظروف الحياتية التي يواجهها البحارة. وتوجه بالشكر لمؤسسة “آنجل أبييل” الخيرية ومجموعات الطلاب، الذين خصصوا وقتهم للمشاركة في هذا العمل الخيري.

من جانبه نوه الدكتور بول بيرت المدير الإقليمي لمؤسسة “آنجل أبييل” الخيرية، المبعوث على رأس حملة رعاية بالدعم الذي تلقته المبادرة من شركة أبوظبي للموانئ وجامعة نيويورك والمدرسة البريطانية الدولية. جدير بالذكر أن مؤسسة “آنجل أبييل” الخيرية تعمل في الإمارات العربية المتحدة تحت رعاية مؤسسة آل مكتوم الخيرية وتهتم بشؤون البحارة. (أبوظبي ـ وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض