• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في ظل غياب مفاهيم توعوية عن عالم البر

رحلات «التخييم».. المتعة بطعم الخطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

آمنة الكتبي (دبي)

مع بدء موسم الشتاء، يقبل بعض الأفراد والعائلات على رحلات التخييم في مختلف مناطق الدولة، ولكن البعض يجهل شروط الأمن والسلامة، إضافة إلى مواصفات المخيم الشتوي، والأدوات المطلوب توفيرها، الأمر الذي يؤدي إلى مشكلات وحوادث كثيرة، في وقت نادى البعض بضرورة تشديد إجراءات الأمن والسلامة من قبل الجهات المعنية لتفادي الخسائر البشرية التي جاءت نتيجة الإهمال والتهور.

وقال المواطن فارس ناجي: «للأسف هناك شريحة كبيرة من مرتادي البر، خصوصاً الشباب، يجهلون إجراءات الأمن والسلامة في موسم التخييم، ويعرضون أنفسهم للخطر، ناهيك عن قيادة الدراجات والسيارات في المناطق البرية بشكل متهور، ونسمع كثيراً عن الحوادث في مناطق التخييم، ونتمنى أن تتكاتف الجهود لتوعية الجمهور، وألا يرتبط موسم التخييم بموسم الحوادث».

بدوره، طالب المواطن إبراهيم علي أهلي بضرورة تشديد إجراءات الأمن والسلامة من قبل الجهات المسؤولة، حيث تحول موسم التخييم إلى موسم لخسارة الأرواح الشابة، نتيجة الإهمال والتهور.

وذكر المواطن ناصر المدني أن بعض المخيمات تفتقر إلى وسائل السلامة للوقاية من الحريق، الأمر الذي ينذر بكوارث لا تحمد عقباها.

وقالت المواطنة موزة سالم: «يقبل الكثير من الشباب على التخييم في المناطق البرية دون وعي وإدراك بإجراءات الأمن والسلامة، ويعرضون أنفسهم للخطر والحوادث»، مطالبة بضرورة إقامة جولات تفتيشية بشكل مستمر للتأكد من عدم مخالفة أصحاب المخيمات الضوابط والاشتراطات التي حددتها الجهة المعنية. وأشارت إلى ضرورة تشكيل فرق للمتابعة والمراقبة تقوم بتحرير مخالفات فورية ضد المخالفين. وأضافت: نتمنى تطبيق شروط الوقاية والسلامة الواجب توافرها أثناء التخييم وتوعية الجمهور وتحقيق الأمن والسلامة وتوفير البيئة الآمنة للجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض