• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بيريز يفضل دوناروما على «ابن زيدان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

يبلغ لوكا زيدان 18 عاماً، وهو حارس فريق شباب ريال مدريد، كما أنه الحارس الأساسي لمنتخبات فرنسا للمراحل السنية، وكان ظهوره الأهم لوسائل الإعلام والجماهير حينما قرر الأب زين الدين زيدان المدير الفني للريال ضمه إلى قائمة الفريق الأول لمواجهة إشبيلية في كأس السوبر الأوروبي أغسطس الماضي، نظراً إلى إصابة كيلور نافاس ووجود نقص في مركز حراسة المرمى. وتوقع البعض أن يتم تصعيد «زيدان الابن» إلى الفريق الأول، ولكن هذا لم يحدث حتى الآن في ظل وجود 3 حراس هم كيلور نافاس الحارس الأساسي، وكيكو كاسيا البالغ 29 عاماً، وروبن يانيز ابن الـ22، ووفقاً لما تؤكده الصحافة الإسبانية، فإن فلورنتينو بيريز رئيس الريال يرى أن مستقبل حراسة الريال لا يتمثل في الثلاثي المذكور. كما يرى بيريز أن لوكا زيدان ليس حارس المستقبل للنادي الملكي، حيث يفضل الواعد الإيطالي جيانلوكا دوناروما البالغ 17 عاماً فقط، ولكنه أثبت أنه حارس المستقبل سواء مع الميلان أو المنتخب الإيطالي، فقد خاض مع الروسونيري أكثر من 30 مباراة، وخاض مباراته الدولية الأولى مع منتخب إيطاليا من قبل ضد فرنسا، ليصبح أصغر حارس دولي في تاريخ إيطاليا، بل أصغر لاعب ينضم إلى الآتزوري منذ عام 1911.

ويبدو أن بيريز لديه رؤية كروية ثاقبة، فهو ليس مجرد شخصية إدارية مرموقة يترأس النادي الأكبر في أوروبا، حيث يتطلع دائماً إلى ضم العناصر الواعدة لصفوف الريال، خاصة ممن يتمتعون بكاريزما مبكرة، وشخصية قوية، ومقدرة على مواجهة الضغوط، وهي خصائص ذهنية ونفسية يجب أن يتمتع بها اللاعب المدريدي. وحتى الآن لم تظهر بوادر الصدام بين زيدان الأب ورئيس النادي بيريز، حيث من المتوقع أن يصبح زيزو أمام اختبار معقد، للاختيار بين العاطفة في حال أصر على جعل الابن حارس المستقبل للريال، وبين العقلية الاحترافية في حال وافق على جلب دوناروما إلى صفوف الملكي، فالمؤشرات تؤكد أن الحارس الإيطالي أكثر نضجاً من «زيزو الابن» على الرغم من أن الأخير أكبر عمراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا