• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المالكي يسعى بشكل محموم لولاية ثالثة و11 قتيلاً بهجمات في العراق

علاوي والنجيفي والمطلك يتحالفون لتشكيل حكومة «توازنات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مايو 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

تشهد الأروقة السياسية في العراق صراعا أشعل فوضى في البلاد بشأن تشكيل الحكومة المقبلة قبيل إعلان نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت أواخر أبريل الماضي، حيث يتوقع أن تشهد الأيام المقبلة تشكيل تكتل سياسي كبير باسم «التحالف العراقي» من كتل «الوطنية» بزعامة أياد علاوي، و«متحدون للإصلاح» بزعامة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، والقائمة العربية برئاسة صالح المطلك، وكتل أخرى، حيث يرجح أن يكون النواة الحقيقية لحالة التوازن السياسي في البلاد. بينما يسعى رئيس الوزراء نوري المالكي بشكل محموم إلى ترتيب أوضاع كتلته ومحاولة الحصول على تحالفات تمكنه من جولة حكم ثالثة، يرى السياسيون أنها ستكون غير ممكنة وسط الأوضاع المتردية بالبلاد، ومع رفض حلفائه السابقين لإعادة توزيره. في حين قتل 11 شخصا وأصيب 28 آخرون بهجمات في عدة مدن، بينما تستعد القوات الأمنية لشن عملية عسكرية بمحافظة نينوى.

وذكرت مصادر من كتلة «متحدون»، أن النجيفي يسعى جاهدا مع كتل أخرى لتشكيل جبهة قوية تستحوذ على غالبية مقاعد البرلمان لتشكيل حكومة «توازنات سياسية». وقال النائب عن كتلة «متحدون للإصلاح» حيدر الملا المستبعد من الانتخابات الأخيرة، إن تحالفا جديدا سيكون مبادرة لأجل إعادة لملمة القوائم والتحالفات التي تشظت من القائمة العراقية سابقا، تحت مظلة واحدة لتستطيع خوض مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة مع الكتل الأخرى.

وأضاف أن «القائمة العراقية» السابقة تشظت إلى تحالف متحدون للإصلاح بزعامة النجيفي، والعربية بزعامة المطلك، والوطنية بزعامة علاوي، وأن التحالف الجديد يعمل على إيجاد صيغة مشتركة تمنع التشتت في وجهات النظر، من خلال إيجاد قيادة مركزية فاعلة لإدارة المفاوضات مع الكتل الأخرى وتشكيل الحكومة المقبلة.

وبين أن تشكيلا للتحالف الجديد تحت مسمى «التحالف العراقي» لن يسمح لبعض الأطراف بإثارة التناقضات داخل القوائم الرئيسة، ومحاولة سحب كتلة على حساب أخرى. وكشف عن تشكيل لجنة سباعية داخل ائتلاف «متحدون» برئاسة رافع العيساوي للتفاوض باسم القوائم الثلاث مع الكتل الأخرى، مؤكدا أن الائتلاف الجديد شرع بإجراء مباحثات ناضجة لبلورة إعلان تشكيله رسميا.

وفي نفس السياق اتفق النجيفي ورئيس المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي، على تحديد أهداف ومبادئ تحكم العمل المشترك في تشكيل الحكومة المقبلة. وذكر بيان صادر عن ائتلاف «متحدون» أن النجيفي استقبل الجلبي مساء أمس الأول، وأكدا أهمية الإسراع في عرض نتائج الانتخابات النهائية والمصادقة عليها، والدعوة لعقد جلسة مجلس النواب الجديد، وانتخاب الرئاسات دون إهدار الوقت والتأثير سلبا على حياة العراقيين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا