• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رغم أنه يشكل ثلث احتياجات الطاقة

تراجع الطلب على الفحم في الأسواق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 مايو 2015

ترجمة: حسونة الطيب

ترجمة: حسونة الطيب

يعتبر الفحم من أكثر موارد الطاقة وفرة في العالم، إلا أن أصوات المعارضين لاستخدامه بدأت تتعالى. ولا تشكل المخاوف من دوره في بث الانبعاثات الكربونية في الغلاف الجوي ومن ثم حدوث التغير المناخي، عائقاً في طريق طلبه فحسب، بل تلعب الاقتصادات أيضاً دورها في ظل تراجع المقدرة التنافسية للفحم ضد الأنواع الأخرى من الوقود.

وفي الولايات المتحدة الأميركية على سبيل المثال، أدى ظهور الغاز الصخري، إلى تراجع أسعار الفحم في الأسواق بنسبة كبيرة. وأشارت بيابودي إنيرجي، أكبر شركة أميركية لتعدين الفحم، إلى أن الانخفاض في أسعار الغاز الطبيعي، سيقود إلى تراجع الطلب الأميركي للفحم بنحو ما بين 60 إلى 80 مليون طن خلال العام الجاري. وبلغ طلب الفحم في أميركا في العام الماضي، نحو 920 مليون طن، حسبما ذكرت الإدارة الأميركية لمعلومات الطاقة.

ولا يزال الفحم يشكل 30% من الاحتياجات الأولية لقطاع الطاقة العالمية، بينما يسهم بنحو 40% في توليد الكهرباء حول العالم، وهذه النسبة ترتفع لما يزيد على 70% في بلدان ذات كثافة سكانية عالية مثل الصين والهند.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية للطاقة، إلى ارتفاع الطلب على الفحم بنسبة لا تتعدى سوى 0,5% فقط سنوياً حتى حلول 2040، بالمقارنة مع 2,5% سنوياً خلال العقود الثلاثة الماضية. ومن المتوقع تراجع استخدام الفحم في أميركا بنحو الثلث خلال تلك الفترة وربما يناهز الطلب ذروته بحلول 2030 في الصين، التي أنعش زيادة طلبها سوق الفحم خلال معظم سنوات العقد الماضي.

وفي حقيقة الأمر، تراجع استهلاك الفحم في الصين خلال السنة الماضية، مع انخفاض وارداته بنسبة قدرها 11% للمرة الأولى خلال العقد. وفي حين خفت وتيرة النمو الاقتصادي، تبذل البلاد جهوداً مقدرة لخفض استهلاك الفحم بغية الحد من التلوث. وتعمل محطات توليد الكهرباء بالفحم، بنصف سعتها في وقت تراجعت فيه أسعار الفحم العالمية بشكل ملحوظ، نظراً للوفرة الكبيرة في السلعة. وانخفضت أسعار مؤشر صادر الفحم الحراري بنسبة بلغت 60% عن تلك الأرقام القياسية، التي حققتها في 2011. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا