• الثلاثاء 02 ذي القعدة 1438هـ - 25 يوليو 2017م

خلال اجتماع اللجنة المعنية بمنظمة الملكية الفكرية في جنيف

الإمارات تتقدم بمقترح لاستضافة مكتب إقليمي لـ «ويبو» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تقدمت دولة الإمارات العربية المتحدة بمقترح رسمي لاستضافة مكتب خارجي إقليمي للمنظمة العالمية للملكية الفكرية «الويبو» التابعة للأمم المتحدة، في العاصمة أبوظبي، خلال مشاركة وفد رسمي من الدولة في اجتماعات الدورة السادسة والعشرين للجنة «البرنامج والميزانية» المعنية بشؤون المكاتب الخارجية للمنظمة في مقرها الرئيس بجنيف السويسرية، والتي انعقدت خلال الفترة من 10 إلى 14 يوليو الجاري. وترأس الوفد المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وضم كلاً من الدكتور علي إبراهيم الحوسني، الوكيل المساعد لقطاع الملكية الفكرية، وخلفان أحمد السويدي، مدير إدارة الملكية الصناعية بالوزارة، وعبد السلام آل علي، مدير مكتب الدولة لدى منظمة التجارة العالمية بجنيف. واستعرض المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي في كلمة له خلال الاجتماع أهم النقاط التي تضمنها الملف المتكامل لمقترح الاستضافة الذي تم تقديمه للمنظمة، مسلطاً الضوء على أبرز المنجزات والمقومات الرئيسية ومواطن القوة والتميز التي حققتها الدولة في مجالات التنمية والابتكار والملكية الفكرية، الأمر الذي يجعلها مؤهلة بجدارة لاستضافة المكتب الإقليمي لـ«الويبو». وخلال عرضه لأبرز تلك المقومات، ركز الوكيل الشحي على عوامل الاستقرار السياسي وسيادة القانون، وقوة وانضباط النظام المالي والنقدي التي تتمتع بها دولة الإمارات، فضلاً عن البنية التحتية المتطورة، في ظل مجتمع منفتح ومتعدد الثقافات يسود فيه التسامح والاحترام. وأشار الشحي إلى التطور الذي تشهده مجالات التعليم العالي والبحث العلمي في الإمارات، حيث وصل عدد الجامعات المعتمدة فيها إلى 120 جامعة، كثير منها مرتبط بجامعات عالمية، فضلاً عن العديد من مراكز البحث والتطوير.

وأوضح أن مقترح استضافة المكتب الخارجي لـ«الويبو» في دولة الإمارات، يتكامل بصورة كبيرة مع المساعي التي تبذلها الدولة لتكون أحد مراكز الابتكار في المنطقة، بما ينسجم مع الآليات والأهداف التي حددتها الاستراتيجية الوطنية للابتكار، مؤكداً أن الحكومة الإماراتية لن تدخر جهداً في سبيل تعزيز قدراتها في مجالات الابتكار والبحث العلمي والملكية الفكرية والانتقال بها إلى مراحل متقدمة تواكب تطلعاتها المستقبلية في الريادة والتميز. واستعرض الوكيل الشحي أبرز الخطوات التي قطعتها الدولة في تطوير قطاع الملكية الفكرية على وجه التحديد، حيث صدقت على كافة اتفاقيات «الويبو»، وغيرها من المنظمات فيما يتعلق بحماية حقوق الملكية الفكرية، وأقرت قانوناً جديداً للملكية الفكرية يتواءم مع أفضل المعايير والممارسات العالمية.

وأضاف الشحي أن الدولة أسست صندوقاً وطنياً لتمويل براءات الاختراع، وقطعت شوطاً مهماً في تطوير وتيسير خدمات وإجراءات تسجيل براءات الاختراع وحقوق المؤلف والعلامات التجارية، وتمكين مسار التحول الذكي فيها مع توفير بنية تحتية إلكترونية متطورة لخدمة هذا المسار. وأوضح أن المكتب الخارجي المرتقب لـ«الويبو» في دولة الإمارات يعمل على تحقيق أهداف مهمة تنسجم مع رؤية المنظمة وأهدافها الاستراتيجية في توفير خدمات متطورة في مجال الملكية الفكرية، وتسخيرها لخدمة مسيرة التنمية، والتوعية بأهمية حقوق الملكية الفكرية وبناء القدرات الداعمة لها في دول المنطقة. 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا