• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

على أمل

أم الإمارات.. شكراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 سبتمبر 2016

صالح بن سالم اليعربي

في الثامن والعشرين من أغسطس من كل عام، يتم الاحتفال بـ(يوم المرأة الإماراتية) وهو مبادرة رائدة من مبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وسموها قادت مسيرة الدعم والتنمية والتطوير المستمر لقدرات عمل المرأة وعطاءاتها بكل اقتدار وحكمة، وتحت شعار «المرأة والابتكار» جاء الاحتفال هذا العام ليؤكد مكانة المرأة الإماراتية في الابتكار والتميّز بالمشاركة الفعالة في مسيرة التنمية الشاملة بالإمارات.

التاريخ يُسجل بأحرف من نور الدور الكبير الذي قامت به سموها في تشجيع المرأة الإماراتية، على تحقيق أعلى مستويات العمل الوطني، في مجال تمكين المرأة، وفق استراتيجيات ومبادرات علمية واجتماعية، مدروسة وهادفة، لأن المرأة، تبقى هي الأساس في تربية الأجيال، وصانعة الرجال، إلى جانب الأدوار الأخرى التي قامت بها المرأة في المجالات كافة، قبل قيام دولة الاتحاد وبعده. لذا، فقد حظيت من القيادة الحكيمة بالدعم والمساندة، فالقيادة أعطت المرأة المجال الواسع في البناء والتنمية في المجالات كافة.

لقد ساهمت المرأة الإماراتية، بقدراتها وإمكاناتها الخلاقة التي تميّزت بها، وأبدعت فيها على الصعد كافة، مما مكنها بعطائها اللامحدود، من الارتقاء بمستويات عمل المرأة في كافة المجالات.

جاء هذا الشعار «المرأة والابتكار» موفقاً، لأن المرأة الإماراتية بعطائها وعملها وجهودها المخلصة، حققت المنجزات العظيمة التي تعتبر فخراً بدور المرأة الإماراتية في خدمة وطنها الإمارات. والدعم المستمر من القيادة الحكيمة، هو الذي حقق للمرأة الإماراتية مكانتها المرموقة.

إن الإيمان بالشراكة الحقيقية بين الرجل والمرأة في مسيرة البناء بالإمارات، هو الذي مكن المرأة من تحقيق أعلى مستويات الأداء في شتى مجالات التنمية المستدامة. إنها مسيرة الخير والعطاء، التي تمضي على قواعد قوية من الإيمان بقدرات الإنسان (المرأة والرجل) وفق أطر منهجية، أساسها الابتكار والإبداع، فالحمدلله الذي وهب لنا قيادة حكيمة والشكر لها على ما وفرت وسخرت لنا من كل الإمكانات، التي تحثنا على الابتكار والتميّز في كل مناحي الحياة.

همسة قصيرة: شكرا لأمنا «أم الإمارات» على ما قدمته من منجزات عظيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء