• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

مبادرة تأهيل وتعليم متميزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يونيو 2018

مركز تطوير ذوي متلازمة داون إحدى المبادرات التطوعية المتميزة لجمعية الإمارات لمتلازمة داون في دبي، وقد قدم خلال العام الماضي خدمات نوعية لذوي متلازمة داون من خلال الجلسات التدريبية والتأهيلية والعلاجية وجلسات الإرشاد الأسري وتعديل السلوك والتي بلغت في مجملها 3025 جلسة، منها 481 جلسة في العلاج الطبيعي، 819 في العلاج الوظيفي، و1100 في علاج اضطرابات اللغة والكلام، فضلاً عن 625 من جلسات الإرشاد الأسري والتربية الخاصة، فضلاً عن عشرة مستفيدين من خدمات فصول التدخل المبكر.

ومن أيام، أعلنت جمعية الإمارات لمتلازمة داون بدبي، فتح باب التسجيل في مركز تطوير ذوي متلازمة داون بها للعام الدراسي المقبل 2018 - 2019 حتى منتصف يوليو المقبل، وذلك في مقرها بمنطقة القصيص بدبي.

ويسعى مركز التطوير إلى تقديم خدمات نوعية في مجال الإرشاد الأسري والتدخل المبكر والتربية الخاصة وتعديل السلوك والخدمات المساندة من خلال جلسات العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج اضطرابات اللغة والكلام، بالإضافة إلى الفصول التعليمية والتأهيلية، خاصة أن التسجيل متاح لتلقي جميع الخدمات، بما فيها فصول التدخل المبكر للفئة العمرية من ثلاث إلى خمس سنوات، والمركز يهدف إلى تأهيل ذوي متلازمة داون في مرحلة التدخل المبكر، تمهيداً لدمجهم في مدارس التعليم العام، وأعلن عن فتح فصل جديد للفئة العمرية من ست إلى ثمان سنوات: وهناك العديد من أبنائنا الذين تجاوزت أعمارهم الست سنوات، ويتعذر دمجهم في مدارس التعليم العام، وهم بحاجة إلى توافر خدمات الفصول التأهيلية لهذه الفئة العمرية.

ونجاح المركز للدعم الكبير من مجلس الإدارة و ما يضمه من فريق متعدد التخصصات من ذوي الكفاءة والخبرة المميزة يقدم أفضل المناهج والاختبارات المقننة على البيئة الإماراتية، لافتاً إلى تضافر الجهود من أجل ضمان تزويد الأبناء بأفضل الخطط التربوية الحديثة تمهيداً للدمج.

وتحرص جمعية الإمارات لمتلازمة داون على مد جسور التواصل مع المدارس، من خلال تدريب كوادرها على التعامل مع أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون، من خلال ورش العمل المتخصصة باللغتين العربية والإنجليزية لتفعيل عملية الدمج بدعم الفئة التي تتعامل معهم بشكل مباشر من المعلمين والمختصين في المدارس.

وتسعى جمعية الإمارات لمتلازمة داون إلى تقديم الخدمات النوعية كافة لأصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون، وتمكينهم ودمجهم، وتقديم الإرشاد الأسري والدعم النفسي والتقليل من الضغوط النفسية على أولياء الأمور وتوعيتهم وتدريبهم وتزويدهم بأفضل الأساليب للتعامل مع أبنائهم من ذوي متلازمة داون.

عبدالرحمن نقي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا