• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قرقاش: مسرح العلاقات الدولية سيفتقد الشخصية الآسرة

وزراء الخارجية الخليجيون يثنون على الفيصل: لعب دوراً «تاريخياً مميزاً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

الرياض (وكالات)

أعرب وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس عن تقديرهم «الكبير» واعتزازهم «البالغ» بالدور «التاريخي المميز» الذي قام به الامير سعود الفيصل خلال شغله منصب وزير الخارجية بالمملكة العربية السعودية في تأسيس مجلس التعاون ودعم مسيرته. جاء ذلك في بيان أصدره وزراء الخارجية في اجتماعهم التحضيري للقاء التشاوري ال15 لقادة دول مجلس التعاون المقرر عقده بالرياض الثلاثاء المقبل. وثمن الوزراء في بيانهم الجهود «المخلصة والمتفانية» التي بذلها الفيصل طوال العقود الاربعة الماضية لنصرة القضايا الخليجية والعربية والدفاع عن حقوق الامة العربية والإسلامية في المحافل الاقليمية والدولية مؤكدين ان صوته كان «حاسما ومؤثرا» في اظهار الحقائق وابرازها امام المسؤولين والرأي العام العالمي في مختلف المواقف والقضايا.

كما أشادوا بالخصال «المميزة» والمناقب «الحميدة» التي تحلى بها الفيصل وما عرف عنه من حنكة «مميزة» وحكمة «بالغة» ورؤية «ثاقبة» وسعة اطلاع ومعرفة بدروب العلاقات الدولية وما تمتع به من دماثة خلق ورحابة صدر وعلاقات صداقة واسعة أكسبته احترام وتقدير العديد من زعماء وقادة دول العالم. وأكد الوزراء أن الأمير سعود الفيصل «سيبقى في ذاكرتهم ومعهم فقيها في السياسة وعلما بارزا في السياسة الخليجية والعربية والدولية» معبرين عن صادق تمنياتهم له بالتوفيق الدائم في مهامه الجديدة وزيرا للدولة وعضوا بمجلس الوزراء ومستشارا ومبعوثا خاصا لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومشرفا على الشؤون الخارجية. وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قد اصدر امس الأول أوامر ملكية تضمنت إعفاء الفيصل من منصب وزير الخارجية نظرا لظروفه الصحية وتعيينه وزيرا للدولة وعضوا بمجلس الوزراء ومستشارا ومبعوثا خاصا لخادم الحرمين الشريفين ومشرفا على الشؤون الخارجية.

من جانب آخر، قال معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي الدكتور أنور قرقاش، إن مسرح العلاقات الدولية سيفتقد الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، الذي سلم حقيبة الخارجية لخلفه عادل الجبير. وقال قرقاش في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع «يوتيوب»: «سنفتقد حضور الأمير سعود الفيصل بشخصيته الآسرة وحكمته ودفاعه الصلب عن مصالح السعودية الوطنية». وتساءل معاليه بصيغة التمني «هل سنحظى بكتاب أو أكثر منه حول تجربة ثرية ممتدة؟». وفي تغريدة أخرى قال معاليه: «تشرفت بمتابعة الأمير سعود على مسرحه، العلاقات الدولية، يقرأ المشهد بحس دقيق، وبخبرته وعلمه يتجاوب، الصلابة أوالمرونة رده، وفي اختياره دقيق».

وختم معاليه بالقول :»يغادر السياسة الخارجية الأمير سعود الفيصل بسجل يحسد عليه، ألمعية وثقافة وحضور ستفقدها منابرنا الاقليمية والدولية، سنة الحياة ترجل الفارس».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا