• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجامعة العربية: القانون الإسرائيلي بمنع الإفراج عن الأسرى خطير للغاية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

وام

وصفت جامعة الدول العربية مشروع القانون الإسرائيلي، الذي يقضي بعدم الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين الذي صادقت عليه لجنة وزارية إسرائيلية بأنه "خطير للغاية".

وأعرب السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة اليوم عن دهشة واستغراب الجامعة من موافقة الحكومة الاسرائيلية وإقرارها القانون الذي تقدم به النائب ايليت شاكيد من حزب البيت اليهودي بشأن منع الإفراج عن المعتقلين وإعطاء المحاكم الإسرائيلية صلاحية منع رئيس الدولة الإسرائيلية من العفو عن الذين ارتكبوا جرائم أو حتى تخفيف التعذيب عنهم.

وقال صبيح إن هذا القرار والتوجه يظهر الصفة العنصرية التي تسير بها الحكومة الإسرائيلية، مشيرا إلى أن هذه الحكومة تضع عقبات تلو الأخرى وتضع شروطا تعجيزية لمنع قيام حل الدولتين وتخريب عملية السلام.

واعتبر أن هذا التوجه يخالف القوانين والأعراف الدولية التي تسير بها الدول ويسد الطريق أمام أي حلول سلمية ويعتبر إضافة جديدة لسجل الحكومة الإسرائيلية في توجهها العنصري لقوانين نابعة من الكراهية للعرب.

وأكد صبيح أن الحكومة الاسرائيلية تعلم تماما أنه لاسلام في المنطقة ولا سلام بين إسرائيل ودولة فلسطين إلا بخروج كل الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال وأن تكون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية..مشددا على أن الإفراج عن الأسرى يعتبر استحقاقا سياسيا.

وقال إن ما أقرته إسرائيل من قوانين يدل على مدى استمرار العنصرية في عقول الكثيرين من وزراء الحكومة المتطرفة الاسرائيلية الحالية، فيما لو أخذت المحاكم الاسرائيلية بقراراتها المجحفة والمتطرفة حيث انها تتبع الميزان العنصري فهي تحكم على المواطن الفلسطيني بالمؤبد أو أكثر من ذلك بينما من يقتل عربيا من الاسرائيليين لا يحكم عليه الا بأحكام بسيطة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا