• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

وفاة الرئيس الأوزبكي إسلام كريموف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

طشقند (وكالات)

قالت الحكومة والبرلمان في أوزبكستان في بيان مشترك إن رئيس البلاد إسلام كريموف توفي أمس الجمعة، وقال البيان إن كريموف سيدفن في سمرقند اليوم السبت واصفين إياه بأنه كان رجلا «عظيما حقا»، وعين رئيس الوزراء شوكت ميرزاييف رئيسا للجنة التي ستشرف على دفنه.

وحكم أوزبكستان لأكثر من ربع قرن، ودخل في «حالة حرجة» جراء إصابته بنزف في الدماغ، كما أعلنت الحكومة أمس قبل إعلان وفاته.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلديرم خلال اجتماع حكومي إن «رئيس أوزبكستان إسلام كريموف توفي. رحمه الله».

وكانت الحكومة أعلنت في نهاية الأسبوع نقله إلى المستشفى، وأوضحت ابنته الصغرى لولا كريموفا-تيليائيفا، أن والدها قد تعرض لنزف في الدماغ.

ولد الرئيس الأوزبكي في 30 يناير 1938 ونشأ في دار للأيتام، ثم ترقى في كل مناصب الحزب الشيوعي أيام الاتحاد السوفييتي، حتى تسلم رئاسة جمهورية أوزبكستان السوفييتية. وعندما حصلت البلاد على استقلالها عام 1991، تمكن من البقاء في السلطة.

وقال ستيف سويردلو المحلل في منظمة هيومن رايتس واتش، إن «الدولة بكاملها كانت إسلام كريموف، كريموف كان الدولة طوال أكثر من ربع قرن».

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء