• الجمعة 28 ذي الحجة 1437هـ - 30 سبتمبر 2016م

وزير النقل اليمني يثمّن جهود الدولة في تأهيل مطار عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

عدن (الاتحاد)

أكد وزير النقل اليمني مراد الحالمي، أن العمل جار لاستكمال آخر مرحلة من عملية إعادة تأهيل وترميم مطار عدن الدولي من أجل استيعاب الرحلات الدولية الجديدة التي سيتم تدشينها قريباً من قبل شركات طيران عالمية من بلدان مختلفة إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وأضاف أن جهوداً حثيثة تبذل لأجل الانتهاء من مشروع المطار بدعم الأشقاء في دولة الإمارات الذين تبنوا مشروع متكامل لإعادة أعمار مطار عدن الدولي، عقب الخراب والدمار الذي لحق به جراء الحرب الظالمة التي شنها الانقلابيون على المدينة في أواخر مارس 2015.

ونوه بأن المطار، وعقب الانتهاء من أعمال الترميم سيشهد نقلة نوعية من خلال فتح آفاق جديدة للحركة الملاحة الدولية، وإعادة الحركة التجارية والاقتصادية لمدينة عدن، في ظل ما تشهد من تحسن ملحوظ في مختلف المجالات والقطاعات.

وزار وزير النقل اليمني مطار عدن الدولي، واطلع على سير أعمال التأهيل والترميم الجارية، مشيرا إلى أن تدشين رحلات الطيران من المدن السعودية خطوة إضافية من أجل تسيير رحلات أخرى إلى دول مجلس التعاون الخليجي والدولة العربية، وإعادة الحركة الملاحية للمطار عقب توقفه لعام جراء الحرب والدمار.

وفي سياق متصل، عقدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في حضرموت، عبر ممثلها مطر الكتبي، اجتماعاً مشترك مع قيادة السلطة المحلية بحضور المحافظ اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، وكرس من أجل مناقشة عدد من القضايا المتعلقة باستقرار الأوضاع الخدمية في حضرموت، وتعزيز آليات التنسيق المشترك، وخلق شراكة دائمة بين السلطات المحلية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتية من أجل الإسهام في تلبية الاحتياجات الضرورية للمواطنين، خصوصا في المجالات الخدمية وتحقيق الاستقرار العام.

وتناول الاجتماع الاستعدادات الجارية حالياً لبدء العام الدراسي، ودعم الجهود المبذولة من قبل قيادات مكتب التربية والتعليم في هذا الجانب من خلال إيجاد معالجات سريعة لتغطية العجز في المعلمين الذين تم إحالتهم إلى التقاعد، بما يضمن استمرار الدراسة في جميع المديريات دون تعثر، بالإضافة إلى الاستماع للتصورات الهادفة تحسين مستوى الأداء الإداري وتعزيز دعائم الأمن والاستقرار، إضافة للمقترحات الكفيلة بمعالجة المشكلات والمعوقات التي تواجه المديريات في المجالات الخدمية على وجه الخصوص.

وأكد الكتبي أن الهيئة حريصة على تعزيز ودعم جهود السلطات المحلية في تأهيل وصيانة وتشييد البنى التحتية في حضرموت، وأن هناك جملة من المشاريع التي نفذت ويجري تنفيذها في هذا الجانب من أجل إعادة الأمن والاستقرار لهذه المحافظة.

وأشاد محافظ حضرموت بجهود هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ووجودها ودعمها المتواصل منذ الأيام الأولى لمعركة تحرير ساحل حضرموت من تنظيم «القاعدة» وما تلاها من إسناد إغاثي وتقديم المساعدات والإعانات للنازحين والمتضررين والأسر الفقيرة.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء