• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

كان وراء عرض المشاكل وحلها في البرامج التلفزيونية

طارق علام.. «مذيع من ذهب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 يونيو 2018

القاهرة (الاتحاد)

طارق علام.. أحد أشهر الإعلاميين الذين قدموا برامج ناجحة، ويعد شخصية رمضانية شهيرة بامتياز، استمد شهرته من خلال تقديمه عدداً من البرامج الرمضانية التي حققت نجاحاً جماهيرياً لافتاً، وفي مقدمتها «كلام من ذهب» الذي يعد من أشهر برامج المسابقات، وعرض لأكثر من عشر سنوات بداية من عام 1991.

ولا تزال المقدمة الغنائية للبرنامج التي كتب كلماتها الشاعر محمد فضل، ولحنها وقام بغنائها الموسيقار رياض الهمشري، حاضرة في أذهان الجمهور الذي عاصر البرنامج، ومنها: كان الكلام من فضة، دلوقتي أصبح دهب، خليك معانا اليوم ده، هتلاقي عجب العجب، جاوب هتكسب دهب دهب، من غير ما تحسب دهب دهب، أصل الإجابة تسوى الدهب»، ووصلت شهرة البرنامج وقت عرضه لشهرة فوازير رمضان، نظراً لاعتماده على مشاركة قطاع كبير من الجمهور وتسجيل أغلب فقراته بالشارع، وسافر خلال تقديمه إلى عدد من المحافظات لتصوير فقرات مع المواطنين، وكان بداية لانطلاق البرامج التي تهتم بعرض المشاكل والحالات الإنسانية والعمل على حلها، حيث كانت هناك جوائز خاصة للعمرة، وأخرى لتزويج غير القادرين وتجهيز الفتيات، فضلاً عن الأدوات الكهربائية والمنزلية التي كان يوزعها البرنامج على المحتاجين من خلال التبرع على حساب البرنامج.

وبعدها توقف بشكله المتعارف عليه، وعاد مرة أخرى عام 2013، ولكنه لم يحقق النجاح المأمول، واللافت أنه قبل تقديمه للبرنامج قدم برنامجاً آخر عنوانه «الرسم بالكلمات»، فكرته كانت قائمة أيضاً على الجوائز، ولكن لم يحقق من خلاله شهرة واسعة.

وتعرض بسببه للنقد الشديد، بسبب الطريقة السيئة التي ظهر عليها البرنامج، لضيق الوقت وتسجيل حلقات البرنامج الثلاثين في أربعة أيام فقط، وبعيداً عن «كلام من دهب» قدم برنامج «المواجهة» على شاشة التلفزيون المصري، و«كل الكلام» على شاشة قناة المحور الفضائية، بداية من عام 2007 وحتى 2010، ثم عاد إلى التلفزيون المصري وقدم «طارئ مع طارق»، وقدم أيضاً «دقيقة بدقيقة»، و«حلوة الحياة»، و«أهو ده الكلام»، و«سهرة سعيدة»، و«ساعة الصفر»، و«ما يطلبه الأفضل»، و«المواطنون»، و«الأسير»، و«إليكم السلام»، وقدم على شاشة المحور «هو ده»، ورصد عدداً من القضايا في الشارع المصري، وبحث عن حلول لعدد من المشكلات، من خلال تقديم نماذج إيجابية من خارج مصر، كما تخلل البرنامج عدد من الفقرات، ومنها تقديم جائزة عمرة لعدد من المشاهدين، وإقامة أفراح جماعية، وتقديم جوائز وأجهزة كهربائية، واحتوي على فقرة «اللقطة الذهبية» التي قدمت نماذج إيجابية في المجتمع، ومنهم متحدي الإعاقة، وعدد من النماذج التي تم تكريمها خلال حلقات البرنامج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا