• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نافس في مسابقة لتصميم الطائرات

عبدالله الزرعوني على درب التحليق فوق السحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 مايو 2015

أحمد السعداوي (أبوظبي)

عبدالله عبد الكريم الزرعوني، طالب بقسم هندسة الطيران بكلية التقنية في دبي، حلم منذ طفولته بارتياد الآفاق والتحليق عالياً في عالم الطائرات، ويسعى إلى تحقيقه عبر دراسته هندسة الطيران، ليتعرف أكثر على كل صغيرة وكبيرة في هذا العالم، وبالتالي تحويل حلمه إلى حقيقة مبنية على العلم والعمل.

ويقول الزرعوني، إن شغفه بالطيران ازداد عند وصوله إلى المرحلة الإعدادية، فأخذ يقرأ كثيراً عن هذا المجال، ويطالع كل ما يتعلق به، وينشر عنه على الشبكة العنكبوتية، إلى أن واتته الفرصة ليدرس الطيران بعد انتهائه من المرحلة الثانوية والتحاقه بكلية التقنية العليا، حيث صارت علاقته بالطيران أقوى.

وشارك الزرعوني في عدد من المسابقات الخاصة بتصنيع الطائرات، والتي أتاحت له تطبيق ما تعلمه عمليا، وبالتالي اكتساب مزيد من الخبرات، والتغلب على الصعوبات التي تعوقه أثناء مراحل التصنيع، وهذا كله يسهم في جعله شخصاً ناجحاً في مجال عمله، بعد الانتهاء من الدراسة الجامعية.

ويعزو التوفيق بين دراسته وحلم طفولته بارتياد عالم الفضاء والطيران، إلى تشجيع والديه، اللذين علماه أن كل شيء يمكن تحقيقه بالإصرار والمتابعة، ومن هنا كان اشتراكه في مسابقات طيران تقيمها الدولة؛ ومنها التي أقامتها جامعة خليفة مؤخراً، وشارك فيها عدد كبير من الطلبة من مختلف إمارات الدولة، وعرضت مشاريع إبداعية لتصميم وبناء طائرات من دون طيار، في ظل رعاية هيئات ومؤسسات محلية وعالمية.

وعن تجربته، يقول «كانت المسابقة أشبه ببوتقة كبيرة انصهرت فيها خبرات ومهارات الطلبة المشاركين، ما انعكس على زيادة خبراتهم ومهاراتهم نتيجة اطلاعهم على تجارب بعضهم بعضاً تحت إشراف متخصصين من جامعات مختلفة وخبراء في عالم الطيران وتصميم الطائرات»، موضحاً أنه شارك بمعية 5 من زملائه في الكلية بالمسابقة التي حملت اسم «تحدي الابتكار»، وتعد هذه المسابقة من أهم المسابقات الإبداعية التقنية الرفيعة على مستوى العالم، ومشاركة أي طالب فيها، إقرار ضمني بأن لديه من المهارات والقدرات ما يكفل له العمل بنجاح في مجال الطيران، أو هندسة الطيران.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا