• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مدير مركز الشرطة: نطبق برامج أمنية متميزة

دبي .. انخفاض الجريمة المقلقة في منطقة نايف بنسبة 10%

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد العميد عبد الرحمن سعيد عبيد الله النعيمي، مدير مركز شرطة نايف، انخفاض الجريمة المقلقة في منطقة الاختصاص بنسبه 10% في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، نتيجة البرامج الأمنية التي يطبقها المركز ، مثل برنامج بوصلة نايف الأمني الذي يهدف إلى تفعيل دور الاشتباه وضبط المشتبهين، وتكثيف الوجود في الميدان، بما يتوافق مع الوضع الأمني لكل منطقة، والوجود في الأماكن التي تكثر فيها الجريمة المقلقة، وتحديد الثغرات الأمنية، والعمل على دراستها وتحليلها ومعالجتها، حيث قام فريق بوصلة نايف بضبط 146 متهماً و207 مخالفين في النصف الأول من العام الجاري، كما قامت الدوريات الأمنية في المركز بضبط 919 مخالفاً ومطلوباً للمركز أو لجهات أخرى.

وأوضح العميد النعيمي أن الجولات الميدانية التي يقوم بها مدير المركز أو نائبه في منطقة الاختصاص، إضافة إلى الاجتماعات والتنسيق مع الشركاء ساهم بشكل كبير في زيادة الوعي بشقية الجنائي والمروري، مما أدى إلى خفض الجريمة في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، خاصة أن المنطقة ترتادها وفود سياحية من جميع أقطار العالم، الأمر الذي يتطلب متابعة مستمرة للحفاظ على الاستقرار، وتوفير خدمات أمنية متميزة.

وأكد أهمية اختصاص منطقة مركز شرطة نايف لكونها تضم مناطق تجارية وسياحية وسكنية وتغطي رقعة جغرافية تصل إلى نحو خمسة كيلو مترات مربعة، يقطنها نحو 450 ألف نسمة، وتتمثل في مناطق نايف، سوق الذهب، سوق مرشد، النخيل، فريج المرر، منطقة عيال ناصر، ومنطقة الرأس، لذلك كان لابد من تقديم خدمات ذات جودة عالية لإسعاد القاطنين في منطقة الاختصاص ومتعاملي المركز.

إسعاد المتعاملين

وأشار العميد النعيمي إلى حرص مركز شرطة نايف على تقديم أفضل الخدمات بجودة عالية ودقة واحترافية، مشيراً إلى إنجاز 8041 خدمة في النصف الأول من العام الجاري مقابل 5586 خدمة في الفترة نفسها من العام الماضي،وإنجاز 519 معاملة إلكترونية عن طريق التطبيقات الذكية لشرطة دبي في النصف الأول من العام 2016، مقابل 124معاملة إلكترونية عن طريق التطبيقات الذكية لشرطة دبي في النصف الأول من العام 2015، إضافة إلى تسوية بلاغات شيكات ودياً، بلغت قيمتها حوالي 137 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري، مقابل تسوية بلاغات شيكات ودياً، بلغت قيمتها حوالي 93 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض