• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

منعت تأجيرها بعد غروب الشمس

رواد البحر يشكون الدراجات المائية وبلدية الشارقة تتدخل وتسجل مخالفات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 سبتمبر 2016

لمياء الهرمودي (الشارقة)

اشتكى عدد من مرتادي شواطئ الشارقة من الإزعاج الذي تسببه الدراجات المائية وخطورة وجودها بين مرتادي الشواطئ خاصة خلال السباحة، وما قد ينجم عن ذلك من مخاطر تهدد سلامة الجميع.

وعبر عدد منهم عن استيائهم من مستخدمي هذه الدراجات وعدم التزامهم قواعد وقوانين السلامة وتطفل بعضهم أحياناً على الأسر التي تجلس بالقرب من الشواطئ.

وقال فيصل محمود: نعاني نحن زوار شاطئ الممزر من تعنت بعض هواة الدراجات المائية، في وقت يتعمد عدد منهم الاقتراب من الشاطئ والتطفل على الأسر الجالسة، فضلاً عن قيامهم بحركات بهلوانية قد تعرض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، وهو أمر يجعلنا نحن في رهبة وخوف وانزعاج طوال الوقت. وقالت رابعة عيسى: نحن معتادون زيارة شواطئ الممزر والجلوس للتمتع بأجواء البحر الجميلة، ولكن ما يعكر علينا صفو الرحلة هو عدد من هواة الدراجات المائية، وتطفلهم الدائم على الجالسين على الشواطئ وخاصة إذا كانوا من النساء، فنراهم يقتربون من الشاطئ أو يزيدون السرعة ونسبة الإزعاج الناتج عن صوت محركات الدراجات المائية، مما يجعل من فكرة الخروج والجلوس على الشاطئ فكرة غير سديدة، لذا نتمنى من الجهات المسؤولة إعادة النظر في أمر هذه الرياضة ووضع قوانين صارمة حتى يلتزم بها مستخدمو الدراجات بشكل جدي. ومن جانبه يرد ماجد على أحد هواة ركوب الدراجات المائية: نحن نستمتع جداً بهذه الرياضة خاصة خلال فترة الصيف، ونحاول قدر الإمكان ألا نزعج العوائل التي تجلس على الشواطئ، ولكن لا نستطيع كتم أصوات المحركات، كما أن هناك عدداً من العائلات التي يقوم أفرادها بالسباحة قريباً من مكان تجمع الدراجات المائية وهو أمر مخالف، إذ إن ذلك قد يعرض حياة سائق الدراجة والسابح للخطر، لذا نرجو نحن من العوائل تجنب الجلوس بالقرب من موقع تأجير الدراجات المائية تجنباً للإزعاج، خاصة أن الشاطئ طويل ويمكنهم الجلوس في أماكن أخرى والاستمتاع بالأجواء.

وسط هذه الأجواء أكد محمد الكعبي رئيس شعبة التفتيش الميداني في بلدية مدينة الشارقة على وجود الضوابط والقوانين التي وضعتها البلدية للمحلات التي تقوم بتأجير الدراجات المائية ومستخدميها، حيث تحرص البلدية على أهمية التزام المنظر العام للإمارة وعدم تشويهه، فضلاً عن ضرورة ممارسة هذه الهواية في الأماكن المخصصة لها، والتزام قواعد الأمن والسلامة، ومنها ارتداء سترة النجاة والتأكد من فحص الدراجات المائية لتكون صالحة للاستخدام.

وأضاف الكعبي: منعت البلدية -حفاظاً على خصوصية العوائل التي ترتاد الشواطئ - المحلات من تأجير الدراجات المائية بعد المغرب، حيث تصعب الرؤية في الفترة المسائية، وقيادة الدراجات في هذه الفترة قد تتسبب بحوادث، وتشكل خطراً على السائق ورواد الشواطئ معاً. كما نقوم بإنذار المنشأة وتحذيرها من تكرار المخالفة، ومن ثم إذا تكرر الأمر نقوم بالمخالفة بشكل فوري وتتراوح قيمة المخالفة من 1000 إلى 5 آلاف درهم حسب نوعها، وبلغ عدد المخالفات في النصف الأول من العام الجاري 45 مخالفة، وهناك تعاون مستمر بين البلدية والقيادة العامة لشرطة الشارقة وأصحاب المحلات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض