• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م
  02:58    عبدالله بن زايد يطلق مسح رفاهية وتنمية الشباب        03:00     المرصد السوري : سد الفرات توقف عن العمل         03:06     تزايد فرص أحمد خليل في قيادة هجوم الإمارات أمام استراليا         03:09     مقاتلون سوريون تدعمهم أمريكا يحققون مكاسب على حساب تنظيم داعش الإرهابي         03:12     قوات الاحتلال الاسرائيلي تعتقل عشرة مواطنين من الضفة        03:21    محكمة مصرية تقضي بسجن 56 متهما في قضية غرق مركب مهاجرين مما أسفر عن مقتل 202         03:24     فتيات اماراتيات يتأهبن لتسلق جبل جيس        03:31     مقتل قيادي داعشي ألماني خلال معارك سد الفرات شمال شرق سوريا        03:34     داعش الارهابي يعدم ثلاثة مدنيين، لاتهامهم بدعم الشرطة شمال أفغانستان         03:49     خروج آلاف السكان من مدينة الرقة السورية خوفاً من انهيار سد الفرات     

في مقارنة بين بيليجريني ومويز

«الجارديان»: «شارمنج مان» يتفوق على «تشوزن ون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

رصدت صحيفة «الجارديان» البريطانية وجهاً مهماً للمقارنة بين مانويل بيليجريني المدير الفني لمان سيتي، ودافيد مويز المدير الفني السابق لمان يونايتد والذي تمت إقالته قبل أن يستكمل الموسم الأول مع «الشياطين الحمر» حيث أكدت أن الأخير تولي تدريب فريق بطل وحامل للقب، كما أنه يملك أكثر من 10 سنوات خبرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، خاصة مع فريق إيفرتون، ولكنه على الرغم من كل ذلك فشل في تحقيق أي نتائج إيجابية مع مانشستر يونايتد الذي خرج من الموسم بلا أي بطولة.

وفي المقابل، جاء مانويل بيليجريني لتدريب سيتي الذي لم ينجح في الفوز بلقب الدوري الموسم الماضي، كما أنه الموسم الأول للمدرب التشيلي في الدوري الإنجليزي، ولكنه على الرغم من ذلك نجح في انتزاع لقب الدوري من المحاولة الأولى، ليعادل إنجاز المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي فاز بالدوري من المرة الأولى حينما تولى تدريب فريق تشيلسي موسم 2004 – 2005.

وفي إطار المقارنة بين مويز وبيليجريني، فقد حصل الأول على لقب »الرجل المختار» (ذي تشوزن ون)، من جماهير اليونايتد، في إشارة إلى اختياره من جانب أليكس فيرجسون المدير الفني السابق لليونايتد، لكن مويز خسر هذا اللقب سريعاً، مع إزالة اللافتة التي تحمل هذا اللقب، وتمت إقالته.

وفي المقابل منحت جماهير مان سيتي مدرب فريقها بيليجريني لقب «الرجل الساحر» (ذي شارمنج مان)، ليستمر اللقب ملتصقاً به، بعد قيادته سيتي للظفر بلقبي «الكابيتال ون»، و«البريميرليج»، وكافأ المدرب التشيلي نفسه بعد سنوات من الصبر بلا بطولات مع الأندية الأوروبية، لكنه وجد نفسه في سيتي، وفي المقابل حقق سيتي آماله على يديه.

(دبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا