• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

انفجارات تستهدف مقار أمنية في عدن ورفع حالة التأهب في 5 محافظات

20 قتيلاً بينهم 12 جندياً بهجومين لـ «القاعدة» في حضرموت وصنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)

قُتل 20 يمنياً، بينهم 12 جندياً وأربعة مدنيين وأربعة مسلحين، وأصيب آخرون أمس بهجومين لعناصر من تنظيم القاعدة استهدفا مقر الشرطة العسكرية في حضرموت ودورية أمنية في العاصمة صنعاء، بينما هزت انفجارات متزامنة مساء أمس حي «المنصورة» وسط مدينة عدن الساحلية، كبرى مدن الجنوب، دون أن تخلف إصابات بشرية أو مادية.

وذكر مصدر أمني رسمي أن الانفجارات ناجمة عن تفجير عبوات ناسفة واستهدفت مركزاً للشرطة ومبنى تابعاً للاستخبارات في حي «المنصورة»، حيث تنشط جماعات «الحراك الجنوبي» الانفصالي، فيما أعلنت وزارة الداخلية تفكيك ثلاث عبوات ناسفة زرعت في مركز للشرطة في بلدة «مودية» وسط محافظة أبين المجاورة لعدن، موضحة في رسالة نصية عبر الجوال أن العبوات الناسفة المفككة «كانت معدة للتفجير».

وذكر شهود عيان لـ «الاتحاد» أن انتحارياً فجر أمس سيارة ملغومة كان يقودها أمام مبنى الشرطة العسكرية في مدينة المكلا عاصمة حضرموت، مشيرين إلى أن الانفجار أسفر عن مصرع الانتحاري وسقوط قتلى وجرحى في صفوف الجنود، غالبيتهم بسبب تهدم أجزاء من مبنى المؤلف من طابقين. وأفادوا بسماعهم دوي تبادل إطلاق نيران داخل ساحة مبنى الشرطة العسكرية بعد التفجير مباشرة. وأغلقت قوات أمنية محيط مبنى الشرطة العسكرية في منطقة «جول مسحة» شرق مدينة المكلا الساحلية، بينما هرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة لنقل الجرحى وانتشال ضحايا من وسط أنقاض المبنى.

وقال مصدر طبي في مستشفى ابن سيناء الحكومي بالمدينة لـ «الاتحاد»، إن طوارئ المستشفى استقبل جثث تسعة جنود ومدني، بالإضافة إلى أكثر من 15 جريحاً من الجنود، إصابة بعضهم حرجة.

وقال مصدر أمني في حضرموت لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ»، إن 12 جندياً ومدنياً قتلوا وأصيب 15 جندياً في «هجوم إرهابي» استهدف مقر الشرطة العسكرية في المكلا. وقال مصدر أمني آخر لـ «رويترز»، إن التفجير الانتحاري «هجوم ثأري من جانب تنظيم القاعدة» في أعقاب عملية شنها الجيش اليمني ضد عناصر التنظيم محافظتي شبوة وأبين الجنوبيتين.وكانت وزارة الداخلية اليمنية قد أعلنت في وقت سابق أمس، مصرع ثلاثة إرهابيين وجرح رابع في هجوم استهدف في وقت مبكر أمس نقطة تفتيش أمنية مرابطة في جولة «المصباحي» التي تبعد مئات الأمتار إلى الغرب من القصر الرئاسي جنوب العاصمة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا