• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تدريبات للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا والجولان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

أعلن الجيش الإسرائيلي أمس، منطقة معبر القنيطرة بين سوريا والجزء الذي تحتله تل أبيب من هضبة الجولان، منطقة عسكرية مغلقة. وقالت متحدثة باسم الجيش لفرانس برس إنه تم إغلاق المنطقة حول القنيطرة «لأسباب أمنية». وأعربت مصادر أمنية إسرائيلية عن مخاوفها من إمكانية أن يؤثر القتال الدائر حالياً بين مقاتلي المعارضة السورية والقوات النظامية على هذه المنطقة. وانشأ مقاتلون معارضون قبل نحو شهرين ما يسمى «الجبهة الجنوبية» التي تضم نحو 30 ألف مقاتل من أكثر من 55 كتيبة وتمتد منطقة عملياتها من الحدود الأردنية حتى أطراف دمشق ومرتفعات الجولان. وقصف الجيش الإسرائيلي في 19 مارس الماضي، أهدافاً سورية في الجولان ووجه تحذيراً إلى النظام السوري بعد هجوم أسفر عن إصابة 4 من جنوده في هذه المنطقة الحدودية.

من جهة أخرى، بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ صباح أمس، مناورة واسعة في منطقتي الجولان ومزارع شبعا المحتلتين يشارك فيها سلاح المدفعية والدبابات والطائرات ترددت خلالها أصوات الانفجارات حتى القرى الحدودية. وترافقت المناورة مع تحليق للطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء بنت جبيل مرجعيون حيث قام بتنفيذ غارات وهمية على علو منخفض فيما دوت انفجارات على الجانب الإسرائيلي المقابل لمنطقة بنت جبيل. وأفاد مندوب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أنه تم إحصاء نحو الـ 100 قذيفة سقطت داخل منطقة المزارع المحتلة. (بيروت - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا