• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الكمالي: لن نتوقف كثيراً أمام التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

كانبرا (الاتحاد)

أكد حمدان الكمالي مدافع منتخبنا الوطني الأول، أن الفوز العريض على قطر في مستهل مشوار «الأبيض» في كأس آسيا أمس الأول، مجرد خطوة أولى وانتهت تماماً، وأوضح أن جميع اللاعبين في قمة التركيز، ويتدربون بجدية، ويذكرون أنهم لم يقدموا أي شيء حتى الآن.

وقال: «الفوز على قطر كان مطلوباً للحصول على الدفعة المعنوية، والأريحية المطلوبة، قبل المباراة الثانية أمام المنتخب البحريني، الآن نسعى لتقديم أفضل أداء في التدريبات، ولتصحيح بعض السلبيات التي ظهرت في المباراة الماضية، لأننا نتوقع أداءً شرساً من البحرين، ومن بعده المنتخب الإيراني».

وأضاف «الفوز على «العنابي» أصبح من التاريخ، وقد انتهى بالنسبة لنا، واتفقنا على أن اللجنة المنظمة ألغت نتيجة المباراة، وأن البطولة بالنسبة لنا سوف تبدأ في مواجهة البحرين بعد غد، لذلك بدأنا علي الفور في التجهيز للمباراة الثانية أمام البحرين، وهي لا تقل أهمية عن لقاء قطر، حيث نسعى لأن نكون عند حسن ظن جماهيرنا، و«نبيض» الوجه بنتيجة إيجابية تؤكد تأهلننا للدور الثاني من البطولة، وتحقيق ذلك يحتاج بالطبع إلى جهد مضاعف، وتدارك سلبيات المباراة الأولي، وإن شاء الله سوف نكون عند حسن الظن».

وأشار الكمالي إلى أن ما تحقق من نتيجة كبيرة في أولى مشوار «الأبيض»، جاء جهود جميع اللاعبين، حيث رفضوا الاستسلام للإحباط بعد تأخرنا بهدف، بل على العكس تماماً، أثار تقدم المنتخب القطري بهدف مبكر، روح التحدي في نفوس جميع اللاعبين.

وقال أداء الشوط الثاني أظهر الروح القتالية للاعبين، مما جعلني استعيد ذكريات بطولة «خليجي 21» بالبحرين، والتي أظهرت الروح القتالية، في أبهى صورها خلال البطولة، وسعادتي كبيرة لرؤية هذه الروح العالية، والإصرار على تحقيق الفوز، وفرض السيطرة على المباراة، كما أنني سعيد بمستوى الحارس ماجد ناصر وثنائي الهجوم علي مبخوت وأحمد خليل الذين قدموا مباراة كبيرة إلى جانب باقي اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا