• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

باكستان: القضاء يجيز لوزير الخارجية السابق خوض الانتخابات التشريعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يونيو 2018

إسلام أباد (أ ف ب)

أعلن مصدر قضائي، أمس، أن وزير الخارجية الباكستاني السابق خواجا آصف الذي أقيل أواخر أبريل لانتهاكه قواعد انتخابية، ومنع مدى الحياة من المشاركة في الانتخابات، بات في إمكانه أخيراً المشاركة في الانتخابات التشريعية في 25 يوليو.

وقال مسؤول في أعلى هيئة قضائية في باكستان، إن المحكمة العليا «قررت استبعاد المنع مدى الحياة (من المشاركة في الانتخابات) المفروض على خواجا آصف، والسماح له بالمشاركة في الانتخابات» المقبلة.

وهذا القرار غير المتوقع، هو الأول الذي يصب في مصلحة حزب «الرابطة المسلمة الباكستانية» الحاكم، في السنوات الخمس الأخيرة، منذ إقالة زعيمه ومؤسسه نواز شريف من رئاسة الوزراء في يوليو الماضي. وينفي نواز شريف ارتكاب أي مخالفة، ويلمح حزبه إلى أنه ضحية مؤامرة حاكها، عدوه اللدود. وفي رد فعل على «تويتر»، كتب خواجا آصف «أشكر المحكمة»، وهو مقرب من نواز شريف ومسؤول في حزب الرابطة المسلمة الباكستانية الذي يعتبر من منتقدي تدخل العسكريين في الحياة السياسية الباكستانية.

وكانت المحكمة العليا في إسلام أباد، اعتبرت آصف مذنباً لأنه لم يصرح بامتلاكه عدداً كبيراً من أذون العمل في الإمارات العربية المتحدة، خلافاً للقانون الانتخابي الباكستاني.

وقد صدر القرار بعد ساعات من نقل الحكومة الباكستانية سلطاتها إلى هيئة تنفيذية مؤقتة، ستتولى إدارة شؤون البلاد حتى الانتخابات التشريعية في 25 يوليو.

وهي المرة الأولى في تاريخ باكستان الذي طبعته الانقلابات العسكرية، تنهي حكومتان مدنيتان متعاقبتان ولاية تشريعية كاملة.

وما زال حزب الرابطة المسلمة الباكستانية الذي فاز أخيراً في سلسلة من الانتخابات الفرعية، واحداً من الأحزاب الأوفر حظاً. وسيكون منافسه الرئيس حزب «حركة من أجل العدالة في باكستان» الذي يرأسه بطل الكريكت السابق عمران خان.