• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

رئيس لجنة الوساطة الأفريقية يزور الخرطوم اليوم

اتهامات حول انتهاك الهدنة بين جنوب السودان والمتمردين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

تبادل جيش جنوب السودان والمتمردون الاتهامات أمس بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار بعد ساعات من سريانه وهي اتهامات ستحبط الوسطاء الدوليين الذين ضغطوا على الجانبين لوقف الصراع. وأكد مسؤول من الأمم المتحدة اندلاع قتال في بلدة بانتيو المضطربة وقال إن إطلاق الرصاص جاء من الجانبين. وتحدث أيضا جيش جنوب السودان والمتمردون عن اشتباكات في أماكن أخرى. وقال فيليب أقوير المتحدث باسم جيش جنوب السودان لرويترز إن قواته هوجمت في موقعين في ولاية الوحدة المنتجة للنفط أحدهما قرب بلدة بانتيو التي شهدت مذبحة عرقية في إبريل.

وقال أقوير لرويترز «شنوا هجوما بعد ست ساعات فقط من سريان وقف إطلاق النار» إلا أنه أضاف أن الجيش الشعبي لتحرير السودان التابع للحكومة تمكن من صد الهجومين. وقال مسؤول الأمم المتحدة الذي طلب عدم نشر اسمه لحين جمع المزيد من المعلومات إن قتالا شرسا اندلع حول بانتيو إلا أنه أضاف أن القتال أصبح متقطعا في وقت لاحق.

وفي اتهامات من الجانب الآخر قال لول رواي كوانج المتحدث باسم قوات المتمردين إن الجيش شن هجمات في ولايتي الوحدة وأعالي النيل وهي منطقة أخرى منتجة للنفط. وأضاف أن قصف مواقع تابعة للمتمردين في ولاية أعالي النيل بدأ قبل بضع ساعات من مهلة سريان وقف إطلاق النار إلا أنه استمر بعد سريانها حتى صباح أمس. وقال لرويترز «أحدث انتهاكات للاتفاق الخاص بحل الأزمة في جنوب السودان يوضح أن كير إما غير صادق أو إنه لا يسيطر على قواته». وأكدت الحكومة في جوبا أمس ان قواتها تلقت أوامر صارمة بالتزام وقف النار.

في غضون ذلك، يبدأ رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي زيارة للخرطوم اليوم الاثنين. ومن المتوقع أن يبحث أمبيكي مع الرئيس عمر البشير والمسؤولين بالحكومة مسار المفاوضات حول التمرد بمنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وذكرت الإذاعة السودانية أن أمبيكي سيطرح بالخرطوم رؤية الوساطة لجولة التفاوض المقبلة والقضايا التي ستبحثها في ظل التقدم الذي طرأ على الجولة الماضية والتي اختتمت بأديس أبابا في الثاني من مايو الجاري وتم التغلب فيها على العديد من نقاط الخلاف ما عدا وقف إطلاق النار والوضع الإنساني، وتم ترحيلهما إلى الجولة السابعة من المفاوضات.

وتوقعت مصادر أن تكون الجولة القادمة حاسمة لمسار التفاوض بين الأطراف وتتويجها باتفاق سلام ينهي معاناة الحرب في المنطقتين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا