• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

10 آلاف وجبة إفطار صائم توزع في أم القيوين يومياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يونيو 2018

سعيد أحمد (أم القيوين)

توزع المؤسسات والجمعيات الخيرية والمحسنين في أم القيوين، أكثر من 10 آلاف وجبة إفطار صائم يومياً في مختلف مناطق الإمارة.

وتنفذ مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية بأم القيوين مشروع «إفطار صائم» في 16 موقعاً، توزع من خلالها 3 آلاف وجبة يومياً، كما قامت بالتنسيق مع الدوائر المحلية بالإمارة لتحديد أماكن تواجد عمالها، لتوصيل الوجبات إليهم، بهدف تخفيف من عناء انتقالهم لاستلام وجبات الإفطار.

وتوزع جمعية أم القيوين الخيرية 2000 وجبة يومياً في 6 مواقع، تم اختيارها بالقرب من المساجد والأماكن التي يتواجد فيها الصائمون الفقراء وذوو الدخل المحدود، وخصصت مشرفين على المواقع، لخدمة الصائمين وتوفير لهم الوجبات، والتنسيق أثناء إعداد موائد الفطور، وتأمين الاحتياجات المختلفة التي تناسب الطاقة الاستيعابية للخيام الرمضانية، وضمان توفير أقصى الخدمات الممكنة لإنجاح مشاريع إفطار صائم، التي تشرف عليها الجمعية.

وأكدت الجمعية أن مثل هذه المشاريع الخيرية تحقق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، وتشعر المقيمين بأنهم يعيشون في وطنهم بين أخوتهم وأحبتهم، مؤكدة أنها تسعى دائماً إلى مد يد العون للمحتاجين ولتوفير لهم سبل الحياة الكريمة.

ويقدم فرع هيئة الهلال الأحمر بأم القيوين، 1000 وجبة يومياً في موقعين، إضافة إلى توزيع 300 وجبة على السائقين في 6 محطات وقود بمختلف مناطق الإمارة، ضمن حملة «رمضان أمان»، التي تهدف إلى التقليل من سرعة المركبات قبل الفطور، والحد من وقوع الحوادث المرورية.

وتنفذ مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، مشروع «إفطار صائم» في أم القيوين، وتستفيد منه 9 أسر، تقوم بإعداد 900 وجبة يومياً، وتوزع في 3 مناطق الصناعية والبلاد والقديمة.

كما وتنتشر في مختلف مناطق إمارة أم القيوين خلال شهر رمضان، العديد من موائد الإفطار، يتكفل بها مواطنون من أهل الخير، ويتبرعون بوجبات تصل عددها في بعض الأماكن من 300 إلى 500 وجبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا