• الاثنين 24 ذي الحجة 1437هـ - 26 سبتمبر 2016م

يتراوح الرأس من 800 إلى 2000 درهم

الماشية المحلية الأعلى سعراً في الفجيرة من دون منافس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 سبتمبر 2016

فهد بوهندي (الفجيرة)

تشهد مزارع مربي الماشية نشاطاً كبيراً مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، والذي يعتبر الموسم السنوي لبيع الماشية المحلية بأسعار مجزية تعوض مربي الماشية عن مصروفات تربيتها طوال العام.

وقال صاحب الحلال المحلي محمد النقبي: تعتبر الماشية المحلية هي الأغلى على الإطلاق، مقارنة بالأنواع الأخرى، خصوصا الأنواع الجبلية من الماعز، علما أن معظم الأسر تستهلك اللحوم الأخرى طوال العام لانخفاض سعرها، بينما تقبل بشكل كبير على شراء الذبائح المحلي «البلدي» خلال شهر رمضان والأعياد، ويعتبر عيد الأضحى المبارك هو الموسم الحقيقي لهذا النوع، حيث يتراوح سعر الرأس من 800 إلى 2000 درهم للرأس المحلي، الذي يصل عمره حوالي عام ويختلف السعر حسب النوع والجودة والوزن، علما أن البيع يتم بالحجز المسبق بسبب قلة المعروض.

وقال تاجر الماشية سالم محمد: توفر الدولة أنواعا مختلفة من الأضاحي للمستهلكين في أسواق الماشية بأسعار في متناول اليد، بينما تعتبر مزارع المواطنين لتربية الماشية حالة خاصة نوعا ما، ويعود سبب ارتفاع سعر الماشية المحلية إلى أن هذه الأنواع قليلة نسبياً، مقارنة بالأنواع الأخرى، ولحومها عالية الجودة، وتتغذى على المراعي الجبلية خصوصا في المناطق المرتفعة بالمنطقة الشرقية، ويجتهد كل تاجر بالعناية بالقطيع الذي يملكه طوال العام، ويدفع مبالغ طائلة في تغذيته وعلفه والفحوص الطبية وأخذ اللقاحات، ليأتي الموسم الذي يشهد إقبالاً حيث يباع الرأس بأعلى سعر.

ويسعى معظم مربي الماشية وليس التجار على المحافظة على نسل هذه الأغنام وعدم تهجينها وخلطها بالأنواع الأخرى، لتحافظ على جودتها والطلب عليها.

وأكد المواطن عمر عبدالله أن معظم المواطنين الذين يقبلون على شراء الأضاحي من المزارع، علي وعي تام بالاشتراطات الصحية، حيث يقومون مباشرة بأخذها إلى المسالخ الحكومية التي توفرها البلدية لإخضاع هذه الماشية للفحص والتأكد من سلامتها، وحرصا منهم على الذبح وفق الشروط في المقصب، بعيداً عن المزارع والأماكن غير المؤهلة صحياً لعمليات الذبح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض