• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«العدو» يتحول إلى «صديق» منذ 2005

كاتلين: أفهم كوزمين بـ «مجرد نظرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

يعتبر الروماني كاتلين المدرب المساعد بصفوف الجهاز الفني بالأهلي، هو أقرب المدربين لمواطنه كوزمين المدير الفني لـ «الفرسان»، صاحب الذكاء التكتيكي، ورغم عمله في منصبه مساعداً لكوزمين منذ عام 2005 إلى الآن، إلا أن الموسم الجاري شهد تقدم «الرجل الثاني» في الجهاز الفني إلى «دائرة الضوء»، بسبب إيقاف كوزمين، واضطراره للتعامل مع الإعلام طوال الموسم، فضلاً عن بقائه ما يقرب من 3 أشهر، على رأس المنطقة الفنية عندما تم منع المدرب الروماني من نزول الملعب، بقرار هيئة التحكيم.

من جانبه، أكد الروماني كاتلين المدرب المساعد، أن الموسم الذي شهد حصد «الفرسان» 3 ألقاب حتى الآن، يعتبر من أصعب المواسم التي مرت عليه مع الروماني كوزمين مدرباً مساعداً، وقال «صحيح أن لكل بطولة صعوبتها الخاصة بها، وتحديداً في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي، ولكن الموسم الجاري شهد الكثير من الأحداث التي جعلته الأصعب على الإطلاق، من حيث ما حققناه من إنجازات، ونتوقع أن تزيد درجة الصعوبة، من منطلق التوقع بشراسة المنافسة وأيضاً المنافسين أمام الأهلي».

علاقة قوية

وعن العلاقة بينه وبين كوزمين داخل الملعب وخارجه، خاصة في ظل التفاهم الكبير الواضح بينهما، قال «العلاقة في الملاعب بيننا بدأت منذ مرحلة الطفولة، لقد كنت منافساً دائماً لكوزمين، لتقارب أعمارنا، حيث لعبت لفريق سبورتو الرماني، وكان كوزمين في ستيوا بوخارست، وكلانا لعب في المركز نفسه قلباً للدفاع ومنذ بدأنا ممارسة كرة القدم في الطفولة، ونحن أصدقاء خارج الملعب ونتقاتل ونتنافس داخله، ولعبنا معاً للمنتخب الروماني في مرحلة من المراحل، ولكن في الدوري الروماني كنا نلعب ضد بعضنا البعض».

وأضاف أما مهنياً، فقد بدأت علاقتنا عام 2004، عندما قرر كوزمين الاتجاه للتدريب، وقاد ستيوا بوخارست، ووقتها تلقيت عرضاً من كوزمين في الموسم نفسه الذي قررت فيه الاعتزال، ومنذ ذلك اليوم عملنا سوياً، وأصبحت مساعده له طوال 9 مواسم متتالية، وقبلها عملت مدرباً لأحد الأندية الرومانية لمدة 6 أشهر فقط وهي الفترة التي فرقتنا فنياً».

الرجل الثاني ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا