• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

الأولى من نوعها في الدولة لتخفيف العبء على الأسر

مراكز خاصة لـ «أصحاب الهمم» فوق الـ18 عاماً قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

محمود خليل (دبي)

تتجه وزارة تنمية المجتمع إلى إدخال تعديلات على لائحة تراخيص مراكز أصحاب الهمم الخاصة، تسمح بترخيص مراكز هي الأولى من نوعها في الدولة تُعنى باستقبال فئات عمرية فوق الـ18 عاماً، وفق خدمات جديدة وضوابط وشروط تناسب هذه الأعمار، وتمنع استغلال أولياء الأمور بما يخص الرسوم التي سيتم تحديدها تبعاً لنوعية ومستوى الخدمات التي سيتم تقديمها.

وأكدت وفاء حمد بن سليمان، مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في الوزارة، أن التعديلات التي تعكف الوزارة على إعدادها، تجيء لتخفيف العبء عن أسر أصحاب الهمم من فئة الإعاقات الشديدة والمتوسطة، بعد تخرج أبنائهم من المراكز في سن الثامنة عشرة، وعدم حصولهم على عمل مناسب، بما يزيد من فرص انعزالهم عن المجتمع، في ظل عدم تلبية النوادي الخاصة احتياجاتهم خلال الفترة الصباحية، وبالتالي التأثير سلباً على الجهود المبذولة لإدماج أصحاب الهمم مع المجتمع.

وأوضحت لـ «الاتحاد» أن أصحاب الهمم يحظون في دولة الإمارات برعاية شاملة وخدمات نوعية، تحقيقاً للرؤية السديدة للقيادة الرشيدة، وأن المراكز التي سيتم ترخيصها وفق التعديلات المقترحة ستُعنى بتقديم خدمات اجتماعية ونفسية وسلوكية وترفيهية لأصحاب الهمم من أعمار أكبر من الحالية، ولفئات الإعاقات المتوسطة والشديدة والذهنية والتوحد والمتعددة، وكذلك لغير القادرين على الحصول على فرص عمل لأسباب ترتبط بقدراتهم أو بالبيئة المحيطة بهم، بما سيسمح باستثمار قدراتهم وتوظيفها في خدمة الذات والمجتمع، وبالتالي منع تدهور قدراتهم الجسدية والعقلية والمحافظة على الصحة النفسية، واستمرار تواصلهم مع المجتمع المحيط بهم.

وبينت أن المراكز الجديدة التي سيتم ترخيصها حسب التعديلات ستضمن تطبيق برامج مهارات شخصية واجتماعية، تشمل العناية الشخصية، والاعتماد على الذات، ومهارات التواصل الاجتماعي، وكذلك برامج للدمج الاجتماعي في البيئة المحيطة، تشمل رحلات لمؤسسات المجتمع، وأنشطة تطوعية بيئية وبرامج ترفيهية، تتضمن أنشطة رياضية وفنية وألعاب حركية. بالإضافة إلى برنامج الدعم النفسي والصحة النفسية، وبرنامج تنمية المهارات المهنية واليدوية، وأخيراً برامج للخدمات الصحية المساندة التمريض عند الحاجة.

وأردفت أن التعديلات المقترحة تتضمن شروطاً، أبرزها أن يكون المنتفع من فئة الإعاقات الذهنية والتوحد والمتعددة بالمستوى المتوسط أو الشديد حسب التقارير الطبية والنفسية المعتمدة، وأن لا يقل عمره عن 18، ولا يشكل خطورة على حياته الشخصية أو حياة الآخرين، وألا يكون بحاجة إلى رعاية صحية وإشراف دائم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا