• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

تركيب 42 ألف صنبور إلكتروني يعمل بالأشعة تحت الحمراء

«الأوقاف»: ترشيد 85% من استهلاك الطاقة والمياه في مساجد أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

إبراهيم سليم (أبوظبي)

بدأت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تنفيذ مشروع موفر للمياه في مساجد أبوظبي والعين والظفرة، ومن المقرر أن تتم تغطية بقية المساجد في الدولة بنظام إلكتروني يضمن الحد من الإسراف في المياه، ويرشد عملية الاستهلاك بمعدلات تفوق 85% عن المعتاد، قبل تنفيذ المشروع، تنفيذاً لوصية النبي عليه الصلاة والسلام بالنهي عن الإسراف في الوضوء، فالمؤمن مأمور بالاقتصاد في كل شيء، منهي عن الإسراف في كل شيء حتى الماء في الوضوء والغسل عليه بالاقتصاد. وفقاً لما أكده الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وقال الكعبي: «إن الهيئة سباقة في الاستفادة من تطورات العصر، والتقنيات الحديثة وتطويعها فيما يحقق المصلحة العامة، والمساجد بيوت الله في الأرض وعمارها المصلون، وهي رسالة غير مباشرة لأفراد المجتمع للاقتصاد في المياه والكهرباء وعدم الإسراف أو التبذير». وقال رئيس الهيئة: «تم الانتهاء من تطبيق المشروع في عدد من المساجد، وسيجري العمل على تعميمه وفق خطة مدروسة، بعد نجاح المرحلة التجريبية الخاصة بتوفير المياه، وسيتم الانتهاء منها خلال العام الجاري، ويهدف إلى مساعدة الجمهور على الاستهلاك الأمثل للمياه والكهرباء».

وأشار إلى توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة وشركة أبوظبي للتوزيع، التابعة لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وشركة أبوظبي للخدمات العامة لتنفيذ مشروع خفض استهلاك مياه الوضوء في مساجد الإمارة، عن طريق استبدال 42 ألف صنبور في 2684 مسجداً، بهدف تحويل المساجد إلى مرافق تراعي ترشيد الاستهلاك.

وأكدت الهيئة أنه جرى تنفيذ تجربة عملية في أحد المساجد سعة 500 مصلٍ؛ إذ قاموا بتركيب 42 صنبوراً إلكترونياً يعمل بالأشعة تحت الحمراء ومن دون لمس، فجاءت النتائج غير متوقعة، حيث انخفض معدل الاستهلاك من 8 أمتار مكعبة إلى مترين مكعبين يومياً، وتم الاتفاق بين الهيئة والجهة المنفذة للمشروع للانتهاء من تركيب «الصنابير» قبل نهاية العام الجاري.

وأكدت الهيئة أنه تمَّ افتتاح 38 مسجداً على مستوى الإمارات، خلال النصف الأول من العام الجاري، وتمَّ فرش 252 مسجداً، وتمت صيانة 1250 مسجداً على مستوى الدولة.

وأكد الكعبي أن الهيئة تولي المساجد عناية خاصة، وتهيئتها لاستقبال عمار المساجد بما يلزم، لافتاً إلى أن الهيئة نفذت مرحلة تجريبية لتوفير الطاقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا