• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

فخور بروح الفريق ومستوى اللاعبين ولكـن لا وقت للاحتفال

مهدي علي: الفـوز على اليابان أفضل بداية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 سبتمبر 2016

طوكيو (الاتحاد)

وصف المهندس مهدي علي، مدرب منتخبنا، الفوز على اليابان أمام 59 ألف متفرج في افتتاح مشوار المنتخب، بالمرحلة الثالثة والأخيرة، من التصفيات المؤهلة إلى مونديال موسكو، بهدفين مقابل هدف، بالبداية المهمة التي كان يخطط لها منذ يوليو الماضي الذي شهد بداية انخراط اللاعبين في معسكر إسبانيا.

ووجه مدرب «الأبيض» الشكر إلى الجماهير الغفيرة التي ملأت مدرجات استاد سايتاما، وشاهدت مباراة ممتعة، وكانت مثالاً في التشجيع بروح رياضية، وأيضاً الاتحاد الياباني على حسن الاستقبال.

ولفت مهدي إلى أنه رغم ذلك، لم يحقق «الأبيض» أي شيء يذكر، لأن المشوار لا يزال في البداية، ويحتاج إلى المزيد من النقاط، ولا يزال أمامه 9 مباريات مهمة، لن تكون سهلة على الإطلاق، وقال: الفوز بـ «ثنائية» أمام «الساموراي» على أرضه ووسط جمهوره، هو أروع بداية ممكنة لمشوار بقيمة تصفيات كأس العالم، أعتقد أنها بداية رائعة، بالبدء في المسيرة نحو «موسكو» 2018، بـ 3 نقاط خارج أرضنا، وأمام أحد أقوى فرق قارة آسيا وهو منتخب اليابان، وأمام 59 ألف متفرج».

وأضاف: سعيد للغاية بروح الفريق ومستوى اللاعبين، وأهنئهم بالنتيجة التي ستمنح المنتخب الثقة اللازمة لاستكمال المشوار بالشكل المنتظر، خاصة أننا مقبلون على مرحلة صعبة، والمسؤولية أصبحت أصعب الآن، فالمشوار لا يزال في البداية، ونحن لم نتأهل بعد، هناك 9 مباريات أخرى مقبلة، أولها أمام المنتخب الأسترالي، علينا التركيز خلالها والحذر.

وفيما يتعلق بتعامل الجهاز الفني مع تقارب المباريات، وتسارعها بهذا الشكل، قال: سنرى موقف اللاعبين، بعد المباراة، فهناك إصابات لدى البعض، وشد عضلي وإجهاد لدى البعض الآخر، سنرى كيفية التعافي السريع خلال ساعات قليلة من الآن، لأن علينا أن نرى مستوى التحضير، للمحطة الثانية من مشوار التصفيات، التي لن تقل صعوبة عن المرحلة الأولى أمام اليابان، بل أرى أنها زادت صعوبة، في ظل عدم كفاية الوقت، بين المباراتين، حيث لم تسعفنا «الروزنامة»، التي لم تراع الفوارق الشاسعة في قارة آسيا والتي نضطر خلالها لتحمل فروق التوقيت الصعبة بين المباريات، نعرف أن الأمر صعب في آسيا، وهو لا يحدث في أي مكان آخر بالعالم، فقط في «القارة الصفراء»، عليك أن تسافر لفوارق توقيت تزيد على 5 ساعات، وكان يجب منح المنتخبات وقتاً أطول للتعافي، ولكن مجبرين على التعامل مع هذه الظروف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء