• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

مواطنون: لا تعاطف مع المرتزقة الذين يتلقون التمويل القطري للنيل من الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

هزاع أبوالريش (الاتحاد)

أكد مواطنون رفضهم القاطع لأي محاولة يقوم بها أي طرف بالتطاول على الوطن أو محاولة النيل من رموزه، مؤكدين أن الوطن فوق كل العواطف والمشاعر، مشددين على أهمية الوقوف صفاً واحداً وراء قرارات قيادتنا الرشيدة التي تعمل من أجل حماية أمن هذا الوطن ورفاهية أبنائه. جاء ذلك في تعليقات عدد من المواطنين رداً على محاولات بعض المرتزقة ممن يتلقون التمويل القطري في محاولة النيل من الإمارات وأبنائها.

وفي هذا الإطار أكد المواطنون أن الوقوف بصف الوطن فرض واجب، على كل من ينتمي أو يعيش على هذه الأرض الطيبة ويشعر بنعمتها وخيرها وفضلها عليه، ولا مجال هناك للحياد في أمن واستقرار الوطن.

وقال رافد الحارثي: في ظل الأوضاع الراهنة التي نمر بها اليوم، يجب على كل فرد أن يسجل موقفه في حب الوطن، وكل شخص في مجاله يجب أن يشارك ويبيّن دوره الوطني الفعال، سواء إن كان في عمله أو حتى من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، مشدداً على أن الصورة المعروفة عن أبناء الإمارات في كل مكان هي التي تحمل كم الولاء والعرفان لقيادتنا التي لا تتوقف عن العمل من أجل أمن ورفاهية أبنائها، مشيراً إلى أنه لا حياد في المسألة والوطن فوق العواطف والمشاعر، ولا مجال للشفقة والرحمة على كل من تسول له نفسه في التطاول على الوطن ورموزه.

وقالت ندى حسن، إن الشخص الذي يحمل أفكاراً سليمة يكون واثقاً ومتمكناً، ونحن على ثقة بأننا أصحاب مبدأ ثابت لا يتزحزح ولا يتغيّر مهما بلغ من أمر ومشاركاتنا خلال مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن الحقيقة وحمل راية الوطن ضد كل النفوس الضعيفة أقل ما نفعله لرد الجميل لهذا الوطن الغالي.

نورة عبدالله العلي، أكدت أن الوقوف بوجه المرتزقة التي تموّلهم قطر، ولجمهم في مواقع التواصل الاجتماعي وأينما كانوا واجب وطني يحتم علينا ذلك، لأننا نؤمن بالحقيقة وعلى ثقة تامة في نهج وطننا وخطى قيادتنا الرشيدة، ولذلك لا حياد في المسألة ولا تعاطف مع الناقمين الحاقدين الكارهين لكل ما هو جميل، موضحة أن دور قطر كان واضحاً ومساعيها أيضاً كانت واضحة والمطالب التي أتتها من الدول الشقيقة كذلك واضحة ولا مجال للمراوغة في مواقع التواصل الاجتماعي لإظهار العكس فجميع الأوراق أصبحت مكشوفة أمام الجميع.

وأشار حمد المنصوري إلى أن الوقوف ضد ضعفاء الأنفس شيء مهم وأساسي لحماية أمن دولتنا، خاصة أن بعضهم يتخفى خلف الشاشات بأسماء مستعارة وصوّر رمزية غير واضحة من أجل توجيه سهامه إلى الوطن. وأكد عبدالله علي عبدالله أننا جميعاً نقف صفاً واحداً ضد كل من تسول له نفسه، محاولة النيل من دولتنا أو من قيادتنا ورموزنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا