• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

أكد أن للدول الداعية لمكافحة الإرهاب كل الحق في حماية نفسها وإغلاق حدودها وحمــــــاية استقرارها

قرقاش: متجهون الى قطيعة ستطول مع قطـر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 يوليو 2017

أبوظبي ،عواصم (الاتحاد ،وكالات)

اعتبر معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن الدول الداعية لمحاربة الإرهاب متجهة إلى قطيعة ستطول مع قطر، مؤكداً أنه من حق الدول المقاطعة حماية نفسها واستقرارها وإغلاق حدودها. وقال معاليه في سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي على موقع تويتر «متجهون إلى قطيعة ستطول، هو ملخص الشواهد التي أمامنا، وكما تصرخ قطر بالقرار السيادي فالدول الأربع المقاطعة للإرهاب تُمارس إجراءاتها السيادية»، وأشار إلى أن «للدول الأربع المقاطعة كل الحق في حماية نفسها وإغلاق حدودها وحماية استقرارها، وإجراءاتها في هذا السياق مستمرة وستتعزز، حقها أن تعزل التآمر عنها».

وفي تغريدة أخرى، قال معاليه «الحقيقة أننا بعيدون كل البعد عن الحل السياسي المرتبط بتغيير قطر لتوجهها، وفِي ظل ذلك لن يتغير شيء وعلينا البحث عن نسق مختلف من العلاقات». وأضاف «أرى أزمة قطر، وبعد الصخب المصاحب تتجه إلى مرحلة النار الهادئة ونحن ندرك يوماً بعد يوم أن الجار المربك والمرتبك لا يرى الحاجة ليراجع مساره». وأردف معالي الدكتور أنور قرقاش «نحن أمام خيارات سيادية سيمارسها كل الأطراف حسب مصالحه الوطنية وثقته في من حوله وقراءته لجواره، ولعله الأصوب في ظل اختلاف النهج وانعدام الثقة».

وختم معاليه تغريداته بقوله «وبرغم أننا قد نخسر الجار المربك والمرتبك، بنسيجه الاجتماعي الواحد، نكسب الوضوح والشفافية، وهو عالم رحب واسع، سنتحرك فيه مجموعة متجانسة صادقة».

يأتي ذلك فيما أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أن قطر عُرفت بتمويل الإرهاب، مشيراً إلى أننا «أبلغناهم بضرورة التوقف عن تمويل الإرهاب، لا يمكن أن تقوموا بذلك».

وفي حديث خاص، مع قناة «كريستيان برودكاستينج نتوارك»، قال ترمب إن «الإرهاب وحش، ولا بد من الاستمرار في تجويع هذا الوحش». وفي إشارة إلى القاعدة العسكرية في قطر، قال ترمب، إن «علاقتنا جيدة مع قطر، ولكن لو اضطررنا إلى ترك القاعدة هناك، سترحب عشرات الدول ببناء قاعدة». وتحدث ترامب عن زيارته للمملكة العربية السعودية في نهاية مايو الماضي، ومشاركته في القمة الأميركية العربية الإسلامية، وأوضح أن السعودية احتضنت قمة عظيمة، وكان أهم محاور النقاش هو الأموال الطائلة التي تنفق لتمويل الإرهاب. وذكر الرئيس الأميركي أن دول الخليج والدول العربية والإسلامية تبذل جهوداً في مكافحة الإرهاب «وأثق أنهم سينجحون». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا