• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

1.7 مليار دولار متوسط يومي

«دبي للذهب والسلع» تسجّل أعلى حجم تداول في 10 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

حققت بورصة دبي للذهب والسلع أعلى حجم تداول لهذه الفترة منذ أكثر من عشرة أعوام، إذ وصل إلى نحو 13 مليون عقد منذ بداية العام وحتى نهاية أغسطس، بنمو قدره 43% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وخلال هذا العام، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 75,516 عقداً بقيمة تزيد عن 1.70 مليار دولار، بحسب بيان أمس.

كما سجلت البورصة ارتفاعاً لافتاً في متوسط الاهتمام المفتوح بواقع 156,9 ألف عقد بنمو بنسبة 167% عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وفي 29 أغسطس 2016، سجلت البورصة أعلى مستوى اهتمام مفتوح على الإطلاق بواقع 503,262 عقداً بقيمة تزيد عن 8 مليارات دولار. وتشير مستويات الاهتمام المفتوح إلى ارتفاع ثقة المشاركين في السوق وزيادة مشاركتهم في بورصة دبي للذهب والسلع، البورصة الأكبر والأكثر تنوعاً في مجال تداول المشتقات في المنطقة.

وخلال أغسطس، بلغ متوسط عقود الروبية الهندية الآجلة المتداولة في بورصة دبي للذهب والسلع 41,751 عقداً تقدّر قيمتها بأكثر من 1.24 مليار دولار، كما سجلت عقود خيارات الروبية الهندية أعلى معدل اهتمام مفتوح على الإطلاق بواقع 5,353 عقداً، بزيادة بلغت 38% عن العام الماضي، وسجلت عقود خيارات الروبية الهندية الآجلة نمواً بنسبة 115% لحجم التداول منذ بداية العام مقارنة مع أحجام التداول لعام 2015.

ووصل متوسط حجم التداول اليومي لمجموعة منتجات الذهب في بورصة دبي للذهب والسلع إلى 2,749 عقد في أغسطس، بنمو قدره 15% عن العام الماضي، فيما ارتفع متوسط الاهتمام المفتوح بنسبة 153% خلال عام 2016.

وقال جورانج ديساي، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع «يسعدنا أن نختم فصل الصيف بتحقيق مستويات عالية من الأداء، فقد نجحت بورصة دبي للذهب والسلع في تحقيق أرقام قياسية في أحجام التداول ومعدلات الاهتمام المفتوح خلال الأشهر القليلة الماضية، وبالنسبة للفترة المتبقية من العام، سنواصل التركيز على تطوير اثنين من المؤشرات الرئيسية، وهما تقديم منتجات جديدة وفريدة ومبتكرة ومتوافقة مع متطلبات المنطقة، وتنمية قاعدة أعضائنا من أجل تعميق حضورنا في السوق».

وفي أغسطس 2016، قدمت بورصة دبي للذهب والسلع ما يُعرف بالملخص الشامل والمعمّق لبيانات السوق من أجل تمكين المتعاملين من فهم وتطبيق استراتيجيات التداول الجديدة بشكل أفضل، ويساهم التقرير الشامل والمعمّق لتدفق بيانات السوق في نشر كل الطلبيات المتوفرة في السوق ضمن سجلّ طلبيات بشكل تلقائي لتوفير رؤية أوضح عن السوق، وتعمل معلومات البيانات الجديدة بالتوازي مع المعلومات الواردة من أفضل خمسة أسواق.

كما توفر بورصة دبي للذهب والسلع أيضاً خدمات الاستضافة إلى جانب خدمات التداول منخفضة الكمون من خلال شركاء خدمات الاتصالات. وتخفض هذه الخدمة المتميزة من وقت التداول بالنسبة للمتعاملين من مختلف دول العالم. وتساهم الخدمات السريعة مثل هذه في تشجيع المشاركة من الأسواق العالمية، وتحفيز المشاركين في هذه الأسواق على دخول أسواق البورصة، وبالتالي زيادة التنوع في قاعدة المشاركين.

وختم جورانج ديساي بالقول «بذلنا جهوداً مضاعفة لتزويد مجتمع التداول العالمي والمتنوع لدينا بحلول رفيعة المستوى في مجال الاتصال والوصول إلى السوق، وذلك من خلال الاستثمار المستمر في البنية التحتية لتقنياتنا وفي خدماتنا التقنية، وستساهم هذه الجهود بشكل كبير في تعزيز مكانة بورصة دبي للذهب والسلع ومدينة دبي كمركز عالمي للتداول بين مدن مثل شيكاغو ونيويورك ولندن ومومباي وسنغافورة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا