• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نظام التشغيل «أندرويد» يتهدده الزوال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مايو 2014

كسبت شركة أوراكل الأميركية المتخصصة بإنتاج البرامج الرقمية، قضية مهمة وخطيرة في الوقت نفسه، حيث تكمن أهميتها هو القرار الصادر بحق «جوجل»، التي انتهكت براءات اختراع تابعة لشركة أوراكل في برمجة نظام «أندرويد».

تعود هذه القضية إلى عام 2010، حيث رفعت «أوراكل» قضية انتهاك براءات اختراع تابعة لها ضد شركة جوجل، حيث أتهمتها بأنها «سرقت» 7 آلاف سطر برمجي، وهيكلية وتنظيم كامل الحزم البرمجية للتطبيقات، بالإضافة إلى 37 حزمة واجهات برمجية، وكل ذلك تم اعتماده في نظام التشغيل «أندرويد».

وتكمن الخطوة في مستقبل هذا النظام والذي بكل تأكيد سيسعد «آبل» جداً هذا الخبر، حيث يتوقع أن تدفع «جوجل» مبالغ طائلة لمصلحة أوراكل كتعويض مالي على هذا الانتهاك، حيث إن مجال التعويضات يقع ما بين 300 ألف دولار وحتى المليار دولار في حال أرادت «أوراكل» أن تحصل على غرامة عن كل جهاز أندرويد مباع كونه ينتهك حقوق ملكية فكرية تخصها .

ويذكر أن أوراكل كانت طالبت بتعويض 7 مليارات دولار، إلا أن المحكمة رفضت بحجة أن هذا المبلغ مبالغ فيه، إلا أن ما نعرفه هنا حقيقة على الشركات التقنية الحذر، وهي تقوم بكتابة برامج تستخدم واجهات برمجية للتخاطب مع بعضها ولا تنتهك أية واجهات محفوظة حقوق الملكية. وقالت «جوجل» فور علمها بالحكم في بيان: «أصبنا بخيبة أمل بسبب هذا الحكم، والذي يشكل سابقة مدمرة لعلوم الكمبيوتر وتطوير البرمجيات بشكل عام، وستتم إعادة النظر في خيارتنا فيما بعد».

وملخص دعوى «أوراكل» ضد شركة «جوجل» ونظام تشغيلها «أندرويد» هي أن شركة جوجل عندما قامت بالعمل على منصة التشغيل الخاصة بها «أندرويد» قامت بنسخ بعض أكواد من «جافا». وهنا يبرز تساؤل هل «أندرويد» نفسه هو جهة الخلاف؟

«أندرويد» نفسه ليس هو المشكلة، حيث إن «أندرويد» مختلف تماماً عن «جافا»، ولكن عندما قامت «جوجل» بصناعته اعتمدت على لغة «جافا» لما لها من شعبية واسعة في برمجة الويب، ومن ذلك فإن أي مطور على دراية بلغة «جافا» يمكنه الدخول إلى منصة «أندرويد» بسهولة؛ لأنه سيكون على دراية مبدئية بها مما سيسهل العمل على تطويرها بشكل أسرع.

وكما ادعت شركة «أوراكل» أيضاً انتهاك «جوجل» لحقوق الطبع والنشر الخاصة بواجهة تطبيق البرامج، ولكن القاضي حكم بأن واجهات برمجة التطبيقات لا تخضع لقوانين حقوق النشر. حيث قضت محكمة النقض يوم الجمعة ببطلان الدعوة، معربة عن أن واجهات برمجة التطبيقات لا تخضع لقوانين حقوق النشر، حيث إنها الأداة التي تشجع المطورين على كتابة التطبيقات لمنتجات شركات التكنولوجيا المختلفة. ويقول جريملما، الباحث في حقوق التأليف والنشر في جامعة ميريلاند، إن الدعوى بانتهاك حقوق النشر والطبع لواجهات البرامج تعتبر من الهراء الذي لا يلتفت إليه.

واشنطن - Businessinsider, Reuters, Vip4soft

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا