• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أكد أنه يمتلك القدرة على تنفيذ الألاعيب السياسية القذرة

جمال بوحسن: حمد بن جاسم رجل المتناقضات وديكتاتور السياسة القطرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد جمال بوحسن، نائب بالبرلمان البحريني رئيس المبادرة البرلمانية العربي، أن حمد بن جاسم رئيس الوزراء القطري السابق رجل المتناقضات بامتياز، وديكتاتور السياسة القطرية خلال عهد الأمير الأب حمد بن خليفة آل ثاني، ويمتلك القدرة على تنفيذ الألاعيب السياسية القذرة التي تنم عن شخصية مضطربة سيكوباتية دموية تعشق الغاية حتى ولو كانت الوسيلة على جثث الأبرياء، كما أنه رجل الظل الأول في ظل حكم تميم، فقد كان الرجل الأول بل واللاعب الرئيس في رسم وتحديد أهداف سياسة بلاده، ولهذا كان يطبق مفهوم «السياسة لعبة قذرة، وفن الممكن ولا بديل إلا عن المصالح وفقط».

وأضاف، أن عودة «بن جاسم» مدافعاً عن السياسة القطرية تجاه المقاطعة الخليجية التي استهدفت تصحيح سياسات قطر التخريبية بحق جيرانها، بمثابة اعتراف أنه لا غنى عن الرجل وأن التخلي عنه كان خطأ كبيراً، خصوصاً أنه بقي يدير ملفات الدولة من بعيد عبر أشخاص معينين يدينون له بالولاء المطلق.!.

ونوه بوحسن إلى دراسة نشرت خلال عام 1995 على هيئة كتاب بعنوان «لماذا غزا صدام الكويت؟ محاولة نظرية»، والتي كانت أطروحة للدكتوراه قدمها الباحث الدكتور مسلم بن علي المسلم، حاول من خلالها الإجابة على سؤال محوري ممثلًا في «لماذا غزا صدام الكويت؟» استناداً لتركيبة صدام الشخصية المتأثرة بظروف نشأته المختلة، ما أنتج شخصية غير سوية تدير الحكم بطريقة البلطجة السياسية، وهي نفسها التركيبة الشخصية التي يمكن أن تماثل شخصية العديد من الديكتاتوريات التي عانى منها الوطن العربي، ومنهم حمد بن جاسم رئيس الوزراء القطري السابق، والذي فضل أن يكون ديكتاتوراً وراسماً لمصير ومستقبل بلاده، رغم كونه الرجل الثاني في النظام الحاكم.!!

وأشار إلى أن جاسم في تصريحاته العديدة تعليقًا على الأزمة الخليجية الراهنة، قال «إن على دول الخليج، خاصة المملكة العربية السعودية، أن تتعامل مع قطر على أنها الشقيقة الصغرى»، وهو الذي كان يتحدث مع القذافي في تسريبات أخيرة «عن مخطط لتقسيم السعودية والعمل على بث الفرقة والثورة بين أرجاء المجتمع الواحد.(!)»، فقد كان يخطط لتغيير النظام في السعودية من خلال انتفاضة شعبية على غرار ما حدث في تونس ومصر في عام 2011.

وتابع بوحسن «ظهور بن جاسم مرة أخرى بالمشهد السياسي مع الأزمة الخليجية الراهنة، لا يعني أنه كان قد ابتعد عن الساحة، خصوصاً أنه بقي يدير ملفات الدولة من بعيد عبر أشخاص معينين يدينون له بالولاء المطلق.!». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا