• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

مصرع 4 أطفال أثناء لهوهم بقذيفة

الرئيس الألماني يزور كابول ويدعو لإحلال السلام بأفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

كابول (وكالات)

دعا الرئيس الألماني، فرانك-فالتر شتاينماير، الحكومة الأفغانية لبذل المزيد من الجهود من أجل إحلال السلام في البلاد. وقال شتاينماير أمس أمام جنود ألمان في موقع الجيش الألماني بمدينة مزار شريف، إن تحقيق تفاهم سياسي مع حركة طالبان يأتي في إطار هذه الجهود أيضا.

والتقى الرئيس الاتحادي، الذي قام أمس بزيارة مفاجئة لكابول، في وقت سابق أمس بالرئيس الأفغاني أشرف غني، وكذلك الرئيس التنفيذي للحكومة الأفغانية عبد الله عبد الله. وأضاف شتاينماير إن ألمانيا مستعدة لمواصلة دعم أفغانستان. لكنه أضاف أن «على الحكومة الأفغانية الإسهام بشكل أكبر في أن يحظى هذا الجهد بفرصة نجاح واقعية».

يشار إلى أن هناك نحو ألف جندي ألماني حاليا في أفغانستان في إطار مهمة حلف شمال الأطلسي «ناتو» المعروفة باسم «الدعم الحازم». وقال الرئيس الألماني إن الوضع الأمني تدهور بشكل ملموس في أجزاء من أفغانستان خلال العامين الماضيين. في غضون ذلك، ذكرت الشرطة أنها عثرت أمس الأول على جثث سبعة أشخاص كانوا في حافلة مصابة بالرصاص، بعد أن خُطفوا في غرب البلاد في هجوم نسب لطالبان. ووقع الحادث مساء الثلاثاء الماضي على الطريق السريع الذي يربط بين فارياب عاصمة ولاية فراه ومدينة هرات.

وأرغم مسلحون الحافلة على التوقف وركابها الـ16 على النزول كما قال المتحدث باسم شرطة الولاية إقبال بهار. وأضاف انهم قتلوا سبعة ركاب وخطفوا الآخرين الذين لم يعرف مصيرهم حتى مساء الأربعاء.

وبحسب المسؤولين المحليين لم تعلق طالبان على الحادث رغم ان ولاية فراه تشهد تصاعدا لعملياتهم.

إلى ذلك، قتل أربعة أطفال أثناء لهوهم بقذيفة هاون حية في ولاية بجلان بشمال أفغانستان. وقال رئيس شرطة الولاية إن طفلا آخر أصيب أيضا. ومع تزايد حدة القتال ضد مسلحي حركة طالبان في جميع أنحاء البلاد، يزداد عدد الضحايا الذين يكشف عنهم بعد ذلك بأيام. وتخضع المنطقة التي شهدت الحادث لسيطرة مقاتلي طالبان.