• الخميس 27 ذي الحجة 1437هـ - 29 سبتمبر 2016م

«حكماء المسلمين»: زيارة شيخ الأزهر للشيشان لاقت اهتماماً كبيراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

أحمد شعبان (القاهرة)

أكد مجلس حكماء المسلمين أن مشاركة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، في مؤتمر «من هم أهل السنة والجماعة» الذى عقد بالعاصمة الشيشانية غروزني 25 أغسطس الجاري، اقتصرت على الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ولم يشارك الأزهر الشريف أو مجلس حكماء المسلمين في الإعداد والتجهيز للمؤتمر كما لم يعرض على فضيلته بيان المؤتمر والتوصيات الصادرة عنه.

وقال الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين علي النعيمي فى بيان للمجلس، إن زيارة فضيلته إلى الشيشان بناء على دعوة رسمية من الرئيس الشيشاني السيد رمضان قاديروف شهدت اهتماماً رسمياً وشعبياً كبيراً، حيث التقى الرئيس الشيشاني وعدداً من القيادات الدينية والتنفيذية وشارك فضيلته بعدد من الفعاليات والأنشطة.

وفي سياق آخر، اتفق الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، مع البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على تنظيم جهود مشتركة جديدة تصب في استعادة القيم المجتمعية والحفاظ على الشباب والهوية المصرية للمجتمع.

جاء ذلك خلال استقبال، شيخ الأزهر الشريف، البابا تواضروس الثاني لتهنئة فضيلته وكل المسلمين بعيد الأضحى المبارك أمس.

وخلال اللقاء قدَّم شيخ الأزهر، الشكر للبابا تواضروس الثاني على تهنتئه والمسلمين بعيد الأضحى المبارك، مؤكداً أن زيارة بابا الكنيسة تعد تجسيداً للعلاقات الطيبة التي تسود بين الأزهر الشريف والكاتدرائية، والتي هي خير مثال على أن الشعب المصري بمسلميه ومسيحييه نسيج واحد لا يمكن لأحد النيل من وحدة أبنائه.

من جانبه، أكد البابا تواضروس أن الأعياد التي تمر على مصر هي أعياد يتلاحم فيها جميع المصريين، وتعبر عن مدى ترابط الشعب المصري، مشيداً بالزيارات المتبادلة بين الأزهر الشريف والكنيسة، وبقدرتهما على مواجهة التحديات التي تهدد سلامة المصريين وأمنهم.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء