• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أبحاث تراقب بداية الخلية السرطانية لكشف أسرار المرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

واشنطن (أ ف ب)

عاين باحثون بشكل مباشر نشوء سرطان لدى حيوان منذ إصابة الخلية الأولى، وتابعوا بعدها تفشيه في الجسم، في سابقة من شأنها المساعدة على تحسين فهم سرطان الجلد المعروف بالورم الميلانيني.

هذه البحوث التي نشرت نتائجها أمس الأول مجلة «ساينس» العلمية الأميركية من شأنها فتح الطريق أمام علاجات جديدة تستهدف الورم قبل بدء نموه.

وأوضح الباحث في مختبرات زون التابعة لمستشفى بوسطن للأطفال تشارلز كوفمان، وهو المعد الرئيس لهذه الدراسة، أن «اللغز الأكبر يكمن في معرفة سبب وجود تحولات جينية خاصة بالسرطان في خلايا موجودة في الجسم من دون أن تؤدي دوراً كخلايا سرطانية».

وقال: «اكتشفنا أن السرطان ينطلق بعد تشغيل عامل مسبب للمرض أو خسارة كابح للورم ما قد يحصل عندما تعود خلية واحدة إلى وضع خلية جذعية». وتتدخل جينات عدة في هذه العملية التي قد تكون موجهة لمنع بدء سرطان أو نموه، بحسب هؤلاء الباحثين.

وفي هذه الدراسة، استخدم الباحثون أسماكاً صغيرة مخططة، وهي نموذج بحثي مهم تتسم أجنتها بأنها شفافة، بهدف رصد نشوء سرطان الجلد.

وتم تعديل كل الأسماك المستخدمة في هذه البحوث وراثياً لتحمل تحولاً جينياً سرطانياً بشرياً يمكن إيجاده في أكثرية الشامات. كذلك خسرت هذه الأسماك الجينة الكابحة للورم المعروفة باسم «بي 53».

وعدل الباحثون وراثياً هذه الأسماك الصغيرة المخططة كي تتلون الخلايا بلون أخضر مشع إذا ما تم تشغيل جينة معروفة باسم «كريستان».

وقال مدير مختبر البحوث بشأن الخلايا الجذعية في مستشفى بوسطن للأطفال ليونارد زون «أننا رأينا من وقت إلى آخر نقاطاً مُشعة خضراء على بعض هذه الأسماك، وكل تلك التي تابعناها في وقت لاحق أصبحت في مئة بالمئة من الحالات أوراماً سرطانية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا