• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إدانة إريك كلابتون بسبب «ليلى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 يناير 2016

باريس (أ ف ب)

حكمت محكمة فرنسية على عازف الجيتار الشهير إريك كلابتون بدفع 15 ألف يورو لعائلة الرسام إيميل فراندسن إثر تغيير طابع لوحة له استخدمها على غلاف ألبومه «ليلى».

وأحالت عائلة الرسام الفرنسي الدنماركي الأصل الذي توفي سنة 1969 هذه القضية إلى محكمة باريس، متهمة الفنان البريطاني باستخدام هذه اللوحة عند إصدار مجموعة موسيقية لأشهر أغانيه سنة 2011 للاحتفال بالذكرى الأربعين لصدور ألبوم فرقة «ديريك آند ذي دومينوز»، بحسب القرار القضائي الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس.

ولم يكتف عازف الجيتار وشركة الإنتاج الموسيقي «بوليدور» باستنساخ اللوحة المعروفة بـ«الشابة وباقة الورود» على الغلاف في المجموعة الموسيقية كما كانت الحال في الألبوم الأصلي، بل تم أيضاً تقديم نسخة ثلاثية الأبعاد منها مع ملصق ونسخة على الكرتون، بحسب ما كشفت المحكمة، معتبرة أنه «تغيير كبير في طابع لوحة إيميل فراندسن».

وقدم ابن الرسام هذه اللوحة إلى إريك كلابتون في صيف عام 1970، فاستخدم الموسيقي وفرقته هذه التحفة الفنية على غلاف ألبوم «ليلى آند أذر أسورتد لوف سانجز» الذي صدر بعد بضعة أشهر.

ورفضت المحكمة طلب التعويض عن استخدام اللوحة في الألبوم الأصلي الذي تقدمت به عائلة الرسام، باعتبار أن هذه الأخيرة كانت على علم بهذه المسألة منذ فترة طويلة، وبالاستناد إلى تقادم الطلب، وكشف محامي الادعاء أن ابنة الرسام تنوي الطعن في هذا القرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا