• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

تأسس في أربعينيات القرن الماضي

خطة لتطوير سوق العين القديم بالتعاون بين البلدية وهيئة السياحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

عمر الحلاوي (العين)

كشفت بلدية مدينة العين عن خطة لتطوير سوق «الشبرة القديم» الذي يعد من أقدم الأسواق في المدينة، ويشمل التطوير من الناحية الجمالية مع الاحتفاظ بالجانب التراثي والتقليدي والهيكل الأساسي، وذلك بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بحيث يعاد صيانته وتصميم المداخل والمنطقة حول السوق.

ويبلغ عدد المحال في سوق الشبرة القديم نحو 188 محلاً تجارياً وطاولة، تبيع جميع المستلزمات الأسرية اليومية والمجففات والحبوب والأعلاف، وتبلغ القيمة الجمالية للعقود الإيجارية نحو 3 ملايين و291 ألف درهم سنوياً.

وقال عبدالله محمد رئيس قسم الإيرادات في السوق: إن القسم أعاد تنظيم السوق وترتيب المساحات الخاصة بالطاولات، وتتم مراقبة المحال من خلال مكتب لبلدية العين موجود داخل السوق، كما أن هيئة السياحة والثقافة تأتي دائما بأفواج من السياح لزيارة السوق، والإطلاع على بعض الحرف التقليدية القديمة التي ما زالت تمارس.

ولفت إلى أن سوق العين القديم يعود تاريخ نشأته إلى مطلع أربعينيات القرن الماضي، ويحتوي على قسم مخصص لبيع الأسماك الطازجة، وآخر للأدوات المنزلية وأواني المطبخ القديمة، بالإضافة لبيع المصنوعات والمنسوجات اليدوية من سعف النخيل لصناعة الأطباق والمفارش والأغطية.

تزداد أهمية السوق التراثية والاقتصادية لما يوفره من خدمات قد لا توجد في الأسواق الحديثة، مثل بيع خبز الرقاق والحناء والأعشاب الطبيعية والدخون، وأدوات الزينة القديمة التي تستخدمها المرأة، كما يوفر السوق جميع أنواع التمور في موسمها والحبوب ومعدات زراعية واحتياجات المزارع المنتشرة في ضواحي مدينة العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض