• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طلب من لاعبيه العودة بنتيجة إيجابية

مهدي علي: لدينا حلم نقاتل من أجله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 سبتمبر 2016

طوكيو (الاتحاد)

أكد المهندس مهدي علي، مدرب منتخبنا الوطني الأول، أنه يحلم مع هذا الجيل بقيادة «الأبيض» للوصول إلى كأس العالم 2018 في روسيا، عبر تقديم أداء متميز في المرحلة الأخيرة من تصفيات آسيا، والتي تبدأ بمواجهة اليابان اليوم.

ولفت مهدي، خلال المؤتمر الصحفي أمس عقب تدريب المنتخب الأساسي، إلى أن «الأبيض» لديه حلم، وجاء إلى اليابان من أجل رسم طريق تحقيقه، وهو ما يتطلب ضرورة العودة بنتيجة إيجابية، سواء التعادل أو الفوز، بما يسهل بقية محطات مشوار التصفيات في المباريات التسع الأخرى.

وعن مباراة اليوم، قال: ستكون مهمة للغاية، وأتمنى أن نرى مستوى متميزاً في الأداء سواء من فريقنا أو المنتخب الياباني، نحن نعرف أنها ستكون مباراة صعبة لكلا المنتخبين، نسعى لبداية قوية في التصفيات، وهو ما يدفعنا لاستكمال المشوار بالمستوى ونفسه على النهج نفسه، وذلك يتطلب ضرورة الخروج بنتيجة إيجابية، تسهل علينا بقية المشوار.

واعترف مهدي بصعوبة مواجهة اليوم التي تعد الثالثة في مسيرته مدرباً لـ «الأبيض»، وكانت الأولى العام 2012 عندما تولى قيادة «الأبيض» للمرة الأولى وخسر وقتها بهدف، بينما كانت الثانية في ربع نهائي أمم آسيا في أستراليا 2015، وقال: المواجهة ستكون صعبة بالتأكيد، نعرف أنه منذ الفوز على اليابان في كأس آسيا، أنهم يرغبون اليوم في تحقيق الفوز، ولا يشغلنا مسألة رغبة الثأر التي يتحدث عنها الإعلام هنا؛ لأن ما حدث قبل 20 شهراً في أمم آسيا، بات في الماضي، هناك أمور كثيرة تغيرت منذ تلك اللحظة، نحن بالنسبة لنا الأمر بسيط، فهي مجرد مباراة من 10 مباريات في التصفيات، وننظر فقط للمستقبل، وننظر لمدة التحضيرات التي قمنا بها، ولا نقف كثيراً أمام رغبة منتخب اليابان في الثأر؛ لأننا هنا من أجل تقديم مباراة قوية والعودة بنتيجة إيجابية؛ لذلك فما حدث في أستراليا كان مباراة.. هناك فائز وخاسر، وفي النهائية سنقوم بما علينا داخل الملعب، ونفكر فقط في طريقة لعبنا الليلة أمام اليابان، ونقاتل من أجل تحقيق حلمنا الذي نعيشه منذ سنوات كثيرة ماضية، وتدربنا كثيراً في أشهر طويلة، من أجل هذا الأمر، ويجب علينا ألا نستسلم أو نتنازل عنه، وهو حلم التأهل إلى المونديال.

لحظة فارقة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا