• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الكويت «العميد» يكافئ حمادة باستمراره مدرباً في الموسم الجديد

«الأزرق» يبدأ مرحلة الاستعداد لـ «خليجي 22»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 مايو 2014

إيهاب شعبان (الكويت)

انطلقت مساء أمس المرحلة الأولى من خطة اعداد منتخب الكويت لكرة القدم استعدادا لكأسي الخليج (نوفمبر 2014) وآسيا (يناير 2015)، حيث بدأت التدريبات على استاد جابر الدولي، وسيخوض «الأزرق» مباراتين وديتين مع أفغانستان وقرغيزستان يومي 14 و16 مايو الجاري، ويقود تدريبات «الأزرق» البرتغالي جورفان فييرا ومساعده ماركو دانيكيا ومدرب حراس المرمى أحمد دشتي.

ويستمر تجمع «الأزرق» على استاد حابر الدولي حتى موعد السفر إلى بانكوك في 20 الجاري، استعداداً لمواجهة المنتخب التايلاندي ودياً في 25 منه، وبعدها يغادر إلى سيول لمواجهة المنتخب الكوري الجنوبي الأولمبي في 1 يونيو، بمناسبة افتتاح أحد الملاعب هناك، ليعود «الأزرق» بعدها إلى الكويت ويخضع للراحة قبل أن يتجمع من جديد لتنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج الاعدادي، إذ ستشهد عودة عدد من اللاعبين الأساسيين.

وكان الجهاز الفني قد اختار 27 لاعباً للمرحلة الحالية، وهم: ضاري سعيد، سعود الأنصاري، فيصل سعيد، فهد المجمد، فهد الأنصاري، محمد الفهد، سعود المجمد، أحمد الضفيري، بدر المطوع، فهد العنزي، عبدالله البريكي، فهد الهاجري، عادل مطر، فيصل العنزي، حماد العبيدلي، طلال الفاضل، ناصر فرج، سليمان عبدالغفور، حميد يوسف، سعود الجناعي، عبدالرحمن الشمري، معيان العنزي، سالم الهاجري، عبدالله الفرج، يوسف نجف، مرزوق الجدعان، أحمد عتيق.

ولن يحضر التدريب أمس لاعبو القادسية والكويت المرتبطين مع فريقيهما بخوض منافسات الدور الثاني من كأس الاتحاد الآسيوي، حيث يلعب القادسية مع فريق ذات الراس الأردني يوم الثلاثاء المقبل، ويلتقي في اليوم التالي الكويت مع الرفاع البحريني، وسيغيب هؤلاء عن مباراتي أفغانستان وقرغيزستان، ولكنهم سينضمون إلى الوفد الذي سيغادر إلى بانكوك. يذكر أن فييرا سيعمد قبل التوجه إلى بانكوك على تصفية التشكيلة الحالية باستبعاد 4 لاعبين والإبقاء على 23 آخرين.

من ناحية أخرى، أعلن نادى الكويت رسمياً على موقعه الألكتروني استمرار المدرب الوطني عبدالعزيز حمادة لقيادة الفريق الأول لكرة القدم الموسم المقبل بعد اتفاق الطرفين في اجتماع جرى مساء أول أمس وسيتم التوقيع الرسمي خلال اليومين المقبلين. وجاء قرار إدارة الكويت بالإبقاء على حمادة بعد النتائج المتميزة التي حققها خلال فترة قصيرة بعد توليه المسؤولية عقب إقالة المدرب الروماني يوان مارين، ونجح في الفوز بكأس الأمير بعد مباراة مثيرة مع القادسية في النهائي.

وفي شأن آخر، كشف عضو لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم ياسر المسحل أن المعايير الجديدة التي سنها اتحاد اللعبة بالقارة الصفراء، تهدف لزيادة عدد الدول التي تخوض دوري أبطال آسيا، حيث سيتم إضافة دولتين ليرتفع الرقم إلى 12 دولة مشاركة بالمسابقة الأهم في القارة. وقال: «لا يوجد مجاملات للاتحادين الكويتي والأردني، بل هذه التعديلات تأتي استجابة للضغوطات التي يتلقاها الاتحاد الآسيوي بشأن مشاركة أكبر قدر من الدول البالغة تعدادها 47 دولة، ولا يشارك منها سوى 10، والآن سيضيف دولتين فقط»، وتابع: «التغيير سيكون في الملحق المؤهل، لكن المقاعد المباشرة لن تتأثر بتلك المعايير، فعلى سبيل المثال أندية الكويت والأردن تحقق نجاحات ساحقة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، لكنها فشلت في الوصول إلى دور المجموعات ببطولة دوري أبطال آسيا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا